أحدث الأخبار

عريس يصوت بـ “نعم” وعروسه بـ”لا” في استفتاء تركيا

20170416_2_23116472_21102799_Web
بدأ العروسان التركيان، رحيم، وبشرى بيرجان، حياتهما الزوجية بالتصويت لخيارين مختلفين في الاستفتاء على التعديلات الدستورية الذي تشهده تركيا اليوم.

ويأتي تباين ترجيحات الزوجين، “صورة جليّة على كون تركيا دولة ديمقراطية”، بحسب تصريحاتهما.

وذهب العروسان اليوم الأحد، إلى لجنتهما الانتخابية في ولاية “قرقلر إيلي” غربي البلاد بثياب الزفاف، حيث أدليا بصوتيهما.

والتقط العديد من المواطنين الذين أعجبهم المنظر، صورًا تذكارية مع العروسين، لينطلق العروسان بعد ذلك إلى قاعة الحفل.

وقالت العروس بشرى إنها “صوتت ضد التعديلات الدستورية”، في حين قال العريس رحيم إنه “صوّت لصالح التعديلات”.

واعتبر رحيم أن تصويته وعروسه لصالح خيارين مختلفين، يظهر أن تركيا دولة ديمقراطية.

وتوجّه الناخبون الأتراك إلى صناديق الاقتراع، صباح اليوم، للتصويت في الاستفتاء الشعبي على مشروع التعديلات الدستورية الذي تقدم به حزب “العدالة والتنمية” الحاكم، ويتضمن الانتقال من النظام البرلماني إلى الرئاسي.

وسيتمكن 55 مليونا و319 ألفا و222 ناخبا من التصويت للاستفتاء الدستوري السابع، في 167 ألفا و140 صندوقًا بجميع ولايات البلاد، فيما جرى تخصيص 461 صندوقًا لأصوات النزلاء في السجون.

ولإقرار التعديلات الدستورية، ينبغي أن يكون عدد المصوتين في الاستفتاء الشعبي بـ”نعم” أكثر من 50% من الأصوات (50%+1).

الأناضول