أحدث الأخبار

عشرات القتلى في اشتباكات بين “داعش” و “قوات النظام”

Explosion in Kobani

شهدت مدينة كوباني السورية ليلة البارحة اشتباكات عنيفة بين مقاتلي تنظيم داعش من جهة وقوات النظام ومقاتلين أكراد من جهة أخرى، في محاولة من التنظيم لاستعادة زمام المبادرة من جديد بعد أن فقد السيطرة على مناطق كانت خاضعة تحت سيطرته، خلال الأيام القليلة الماضية في مواجهات مع قوات يقودها الأكراد بمحافظة الرقة.

وقال المرصد السوري لحقوق الإنسان، أن هجوم التنظيم على كوباني بدأ بتفجير سيارة ملغومة في منطقة قريبة من المعبر الحدودي مع تركيا. وأشار إلى أن العشرات قتلوا أو أصيبوا في التفجير والاشتباكات التالية.

وقام التنظيم باستهداف مواقع تابعة للنظام السوري في هجوم على مدينة الحسكة بشمال شرق سوريا، راح ضحيتها 30 من قوات النظام السوري و20 من مسلحي تنظيم داعش.

وعلى أثر ذلك تمكن التنظيم من السيطرة على مناطق خاضعة للنظام، حيث ذكرت مصادر حقوقية بأن عناصر التنظيم تقدموا باتجاه وسط المدينة، ووصلوا مقر الأمن الجنائي والملعب الرياضي، لافتًا أن أهالي المناطق الجنوبية في الحسكة بدأوا مغادرة منازلهم والنزوح إلى المناطق الآمنة.

ويذكر أن وحدات حماية الشعب الكردية استطاعت التوغل بدعم من غارات جوية تقودها الولايات المتحدة في عمق محافظة الرقة خلال الأسبوعين الماضيين، فانتزعت السيطرة على مواقع مهمة من تنظيم داعش ومن بينها مدينة تل أبيض على الحدود مع تركيا.

وكان التلفزيون السوري قد قال إن مقاتلي التنظيم الذين هاجموا كوباني دخلوا من تركيا. لكن تركيا نفت الأمر وقالت إنهم جاءوا من بلدة جرابلس السورية.