أحدث الأخبار

عقوبات دولية على قائد حرس المنشآت النفطية الليبية السابق

thumbs_b_c_54901769069400656f40d71c8681913b

أعلن مجلس الأمن الدولي والولايات المتحدة، يوم الأربعاء، فرض عقوبات على القائد السابق لجهاز حرس المنشآت النفطية بليبيا “إبراهيم الجضران”، لشنّ قواته هجمات على موانئ نفطية بالبلاد.

ووافقت، أمس الثلاثاء، لجنة العقوبات المعنية بليبيا في المجلس على إضافة اسم الجضران، إلى قائمة الأفراد والكيانات الخاضعين للعقوبات الدولية المنصوص عليها بالفقرة رقم 15 و17 من قرار مجلس الأمن رقم 1970 لعام 2011، والفقرة رقم 19 من القرار رقم 1973 لعام 2011.

وقالت وزارة الخارجية الأمريكية، في بيان الأربعاء، إن “الولايات المتحدة بالتنسيق مع لجنة العقوبات الخاصة بليبيا في مجلس الأمن الدولي، فرضت عقوبات مالية على زعيم الميليشيا الليبي، إبراهيم الجضران”.

وتسبب الجضران، حسب السلطات الليبية “في خسارة الدولة الليبية للعديد من الأرواح، وأكثر من 60 مليار دولار، من خلال إغلاقه موانئ النفط بخليج سرت من 2013 إلى 2016″.

وبموجب العقوبات “يتم تجميد جميع الأصول التي تعود للجضران، داخل الولايات المتحدة، ويحظر عمومًا على الأمريكيين الدخول في تعاملات معه”، ويتعين أيضًا على الدول الأعضاء في الأمم المتحدة تجميد الأصول الخاصة بالجضران، وحظر سفره.

ورحبت المؤسسة الوطنية للنفط الليبية، بقرار مجلس الأمن الدولي والولايات المتحدة، واصفة إياه بـ”السابقة الهامة”.

وقالت في بيان صادر عنها، إن “القرار صدر استجابة لدعوات المؤسسة المتكررة لمعاقبة الجضران، والجهود الحثيثة المشتركة مع مكتب النائب العام (المدعي العام الليبي)، وبقية الجهات ذات العلاقة بهذا الخصوص”.

وأشارت إلى أنّ الجضران “تسبب في خسارة الدولة الليبية للعديد من الأرواح، وأكثر من 60 مليار دولار، من خلال إغلاقه موانئ النفط بخليج سرت من 2013 إلى 2016″.

TRT العربية – وكالات