أحدث الأخبار

غزة.. مستشفى يُطالب المنظّمات الدولية بـ”إنقاذ حياة الأطفال المرضى” بعد تقليص خدماته بنسبة 60%

20180205_2_28520397_30468055_Web
طالبت إدارة مستشفى “محمد الدرة” للأطفال (تابعة لوزارة الصحة الفلسطينية) شرقي قطاع غزة، والتي قلّصت خدماتها بنسبة 60% جرّاء أزمة الكهرباء، المنظّمات الإنسانية والحقوقية الدولية، بإنقاذ حياة الأطفال المرضى.

وقال ماجد حمادة، مدير المستشفى، خلال مؤتمر صحفي:” بعد توقف المولّدات الكهربائية البديلة عن التيار بسبب نفاد الوقود، نحن اليوم نعمل فقط خلال الساعات القليلة التي يتم فيها وصل التيار (تتراوح ما بين 4-6 ساعات يومياً)”.

وأضاف “توقف المستشفى يعني توقف تقديم الخدمات لنحو 100ألف طفل فلسطيني بغزة”.

وأوضح أن المستشفى تمرّ بـ”لحظات فارقة، بحيث لا تملك الإمكانيات للتعامل مع أي حالة طارئة قد تصلها، في أوقات انقطاع التيار الكهربائي”.

وحمّل حمادة مسؤولية تدهور الأوضاع الفلسطيني لكل “صاحب مسؤولية فلسطيني، أو عربي، أو دولي”.

وفي الأول من فبراير/ شباط الماضي، أعلنت المستشفى عن تقليص تقديم خدماتها للأطفال بنسبة 60% بسبب توقف المولّدات الكهربائية عن العمل جرّاء نفاد كميات الوقود، وفي ظل تواصل أزمة انقطاع التيار الكهربائي.

وفي وقت سابق، أعلنت وزارة الصحة الفلسطينية أن عدد المراكز الصحية التي توقّفت مولّداتها الكهربائية عن العمل بسبب نفاد كميات الوقود، وصل 16 مركزاً، منذ 29 يناير/ كانون ثاني الماضي؛ الأمر الذي تسبب بتعطيل تقديم الخدمات للمرضى.

وقالت الوزارة إن مولّدات ثلاثة مستشفيات في قطاع غزة توقّفت عن العمل بسبب أزمة الكهرباء والوقود، من بينهم مستشفى للأطفال.

وبات تقديم خدمات تلك المستشفيات والمراكز الصحية يعتمد على ساعات عمل التيار الكهربائي فقط، والتي تتراوح ما بين 4-6 ساعات يوميًا، في ظل العجز بكميات الوقود المشغّلة للمولدات الكهربائية البديلة.

ويضم قطاع غزة 13 مستشفىً حكوميًا تابعًا لوزارة الصحة الفلسطينية، و54 مركزًا صحيًا لتقديم الرعاية الأولية، تغطّي حوالي 95% من الخدمات المقدمة لأكثر من 2 مليون مواطن بغزة.

وبحسب بيانات سابقة لوزارة الصحة الفلسطينية، فإن مستشفيات غزة بحاجة إلى 450 ألف لتر من الوقود شهريًا، لتشغيل المولدات الكهربائية في حال انقطاع التيار الكهربائي لمدة تتراوح بين 8-12ساعة يوميًا، بينما تحتاج حوالي 950 ألف لتر شهريًا حال انقطاع الكهرباء لمدة 20 ساعة يوميًا.

ويعاني قطاع غزة من نقص حاد في التيار الكهربائي، منذ 2006.

TRT العربية – وكالات