أحدث الأخبار

غورماز: اليوم يوم الفرح وأكبر صدقة هي بثّ السعادة في نفوس الآخرين

20170625_2_24411594_23475117_Web

أدى المصلون في عموم مساجد تركيا، صباح اليوم الأحد، صلاة عيد الفطر، فيما شهدت مساجد في إسطنبول توزيع الهدايا على الأطفال.

وشارك رئيس الشؤون الدينية التركية، محمد غورماز، المصلين في أداء صلاة العيد بمسجد السلطان أحمد بمدينة إسطنبول.

وقال غورماز في كلمة له إن العيد يعتبر يوماً تلتئم فيه القلوب، وتعزز فيه أواصر المحبة والأخوة.

وأشار في هذا الإطار إلى أهمية التآخي والتضامن وتبادل التهنئات في العيد.

وأضاف رئيس الشؤون الدينية “اليوم يوم الفرح، وأكبر صدقة هي بثّ السعادة في نفوس الآخرين، واليوم هو يوم ننقل فيه الرحمة والمحبّة من دار إلى دار، ومن بلد إلى بلد، ومن قارة إلى أخرى”.

واستدرك: “أعلم جيداً أن قلوبنا حزينة، لأنه لنا أخوة مظلومين في سوريا والعراق وفلسطين والقدس وغزة ومصر وتركستان الشرقية وميانمار وأفريقيا، لا يتاح لهم عيش فرح العيد”.

وشدد غورماز على أن أكبر مهمة تقع على عاتق العالم الإسلامي هي التعاضد والتلاحم فيما بينهم.

وشهدت بعض مساجد إسطنبول توزيع الهدايا للأطفال بعد الخروج من الصلاة، في مناطق بيرم باشا، وصاري ير، وبهجلي أيفلار،، وأسنلار.

وفي العاصمة أنقرة، شهد مسجد “قوجه تبه”، أحد أهم وأكبر المساجد المدينة، إقبالاً كبيراً من المصلين.

وشارك في أداء الصلاة، والي أنقرة، أرجان طوباجه، إلى جانب مسلمين من عدة دول.

وفي ولاية شانلي أورفة، جنوب شرقي البلاد، أدى اللاجئون السوريون صلاة العيد في المخميات.

وتوافد السوريون في مخميم سليمان شاه، بقضاء أقجة قلعة، إلى المسجد وسط سعادة يمتزجها ألم البُعد عن وطنهم.

وبعد فراغهم من صلاة تبادل اللاجئون تهاني العيد مع بعضهم ومع القائمين على إدارة المخيم.

كما شاهدت مساجد في مخيمات أخرى منتشرة في مختلف الولايات التركية، أداء اللاجئين السوريين صلاة عيد الفطر.

الأناضول