أحدث الأخبار

“فريدريشهافين” مدينة المناطيد الألمانية الجديرة بالاستكشاف

aa_picture_20150615_5627887_web-jpg20150615114213

تتمتع مدينة ”فريدريشهافين”، جنوبي ألمانيا، بالعديد من المميزات التي تجعلها وجهة مفضلة للسياح، خاصة من الدول المجاورة.

فبالإضافة إلى طبيعتها الغنية، تلفت ”فريدريشهافين”، الأنظار برحلات المناطيد ذات المحرك، التي صنعت لأول مرة المدينة، أوائل القرن الماضي، واستُخدمت لعقود كوسيلة للمواصلات، وكان ينظر إليها باعتبارها مستقبل الملاحة الجوية، إلى أن توقف إنتاجها واستخدامها عام 1950 بعد الكثير من الحوادث التي وصفت بـ”الكارثية”.

وعاد إنتاج المناطيد ذات المحركات عام 1997، لتتجول مجدداً بعد عقود في سماء “فريدريشهافين”، كوسيلة سياحية لرؤية معالم المدينة الرائعة.

المدينة تقع على ضفاف ”بحيرة كونستانس” التي تطل عليها ألمانيا، وسويسرا، والنمسا، وتبعد عن مدينة ميونخ (جنوبي ألمانيا) ساعتين ونصف بالقطار، وعن كل من النمسا وسويسرا ساعة واحدة بالعبّارة.

زوار “فريدريشهافين” يعرجون أيضاً على ”جزيرة مايناو”، التي تقع في ”بحيرة كونستانس”، والتي تشتهر بالأزهار والورود المتنوعة، وبالأشجار المعمرة العملاقة، التي يبلغ عمر بعضها 150 عاما، وارتفاعها 100 متر، وهو ما جعل السلطات تزودها بموانع صواعق، بعد أن تسببت صاعقة في شق إحداها إلى نصفين.

وأشار مدير مكتب الخطوط الجوية التركية في المدينة، ”إبراهيم غونايدن” إلى الفرص المختلفة التي تقدمها “فريدريشهافين” لزوارها، وخاصة فيما يتعلق بوسائل التنقل، حيث يمكنهم استكشاف المدينة على متن الدراجات، أو برحلات السفن الشراعية، كما يمكن رؤية أهم معالمها من الجو باستخدام رحلات المناطيد ذات المحرك، التي لا تنظم سوى في مدينتين بالعالم إحداهما ”فريدريشهافين”.

ولفت ”غونايدن” إلى أن الخطوط التركية بدأت قبل عامين تسيير رحلات مباشرة بين تركيا و”فريدريشهافين”، وتنظم حالياً رحلة كل يوم في الاتجاهين.