أحدث الأخبار

فلسطين..جيش الاحتلال يغتال أحمد جرّار بعد مطاردة لأكثر من شهر

27721493_185480595543944_865978014_n

أعلن جيش الاحتلال الإسرائيلي أنه قتل الفلسطيني المُطارد أحمد نصر جرّار في الضفة الغربية .

وقال أفيخاي أدرعي، الناطق باسم الجيش في تغريدة نشرها على صفحته في موقع “فيس بوك”، صباح اليوم الثلاثاء، إن “القوات الإسرائيلية تمكنت من قتل جرّار في قرية اليامون قرب مدينة جنين شمال الضفة الغربية”.

وأضاف إن جرار كان عضوا مركزيا في الخلية التي نفذت الهجوم قرب مدينة نابلس مطلع الشهر الماضي.

وكانت جرافات عسكرية إسرائيلية، قد هدمت فجر اليوم منزلا فلسطينيا في بلدة اليامون، قرب مدينة جنين شمالي الضفة الغربية المحتلة، بعد اشتباك مسلح يعتقد أنه جرى مع جرار.

وأفاد شهود عيان أن قوة عسكرية إسرائيلية داهمت البلدة فجرا وشرعت بمحاصرة منزل تحصن بداخله جرار. ولفت الشهود إلى أن القوة كانت تطلب من “جرار”، بتسليم نفسه عبر مكبرات الصوت.

وأوضحوا أن اشتباكا مسلحا وقع في محيط المنزل، وأن القوة العسكرية هدمت جزء من المنزل.

واندلعت مواجهات في البلدة بين شبان والقوة الإسرائيلية استخدم خلالها جيش الاحتلال الرصاص الحي والقنابل الصوتية والغاز المسيل للدموع.

وتتهم إسرائيل أحمد نصر جرار، وهو من سكان مدينة جنين، بـ”قتل” مستوطن إسرائيلي، جنوب نابلس، قبل نحو شهر.

وقال بيان صادر عن جهاز الأمن العام الإسرائيلي (الشاباك)، إن اغتيال جرار تم خلال عملية مشتركة بين الجهاز والجيش الإسرائيلي والوحدة الخاصة لمكافحة “الإرهاب” التابعة للشرطة.

وعقّب وزير الدفاع الإسرائيلي أفيغدور ليبرمان، على مقتل جرار قائلا:” أغلقنا الحساب مع أحمد جرار وسرعان ما سنصل إلى قاتل بن غال (إسرائيلي قُتل بالأمس)”.

وقال “الشاباك” في بيانه إن جرار كان “من كبار الناشطين في المقاومة والخلية المسلحة التي خططت ونفذت الهجوم الذي وقع بالقرب من البؤرة الاستيطانية حفات غلعاد في 9 يناير/كانون ثاني الماضي، والذي قتل فيه حاخام مستوطن.

وأضاف إن الجيش عثر بعد قتل جرار على بندقية من طراز” M16 ” مع عبوة ناسفة، دون تسجيل أي إصابات في صفوق القوات التي قامت باغتياله.

TRT العربية – وكالات