أحدث الأخبار

فن عمره 628 عامًا.. الطريقة “النقشبندية” التركية تنقل أهل المغرب إلى عالم أخر

تهتم تركيا بالتصوف والفن الصوفي ويظهر ذلك من خلال العديد من الفرق المنتشرة في جميع محافظات البلاد
تهتم تركيا بالتصوف والفن الصوفي ويظهر ذلك من خلال العديد من الفرق المنتشرة في جميع محافظات البلاد

أحيت مجموعة الطريقة ‘النقشبندية’ التركية، ليلة الجمعة/السبت، حفلا بمدينة فاس، وسط المغرب، ضمن فعاليات مهرجان فاس للثقافة الصوفية، في دورته العاشرة.

وأخذ أعضاء المجموعة، الـ “28” بأذكارهم ومدائحهم النبوية، جمهور “فاس” إلى عوالم روحية. وقدمت المجموعة وصلات إنشادية ولوحات فنية من أصول وتقاليد السماع الصوفي التركي.

وقال فاتح نور الله، شيخ الطريقة النقشبندية في إسطنبول، للأناضول: “تربطنا علاقات متينة مع الطرق الصوفية المغربية، وهذه سادس زيارة لنا للبلد”.

وتنظم دورة هذا العام من المهرجان تحت شعار “التصوف في لقاء الحكمة عبر العالم: طريق التصوف من المغرب في اتجاه الهند”، الذي انطلق السبت الماضي وتختتم مساء اليوم السبت.

وينظم في اختتام فعاليات المهرجان، الذي عرف مشاركة 16 دولة، حفلا لكبار فناني ‘السماع’ (الإنشاد) بالمغرب، يحتضنه فضاء “باب الماكينة” التاريخي.

كما تنظم اليوم، الندوة العلمية الختامية، ضمن البرنامج العلمي للمهرجان، للإعلان عن التوصيات.

والطريقة النقشبندية، تنسب إلى الشيخ بهاء الدين محمد بن البخاري المتوفى سنة 791هـ (1389 ميلادية)، والذي نشأ وعاش في الهند، ومن هناك دخل إلى البلاد الإسلامية، ومن ثم انتشرت في العراق وعموم الشرق الأوسط.

TRT العربية – وكالات