أحدث الأخبار

فوهات الأسلحة الأمريكية المقدمة لـ “ب ي د” الإرهابي توجه صوب تركيا

فوهات الأسلحة الأمريكية المقدمة لـ "ب ي د" الإرهابي توجه صوب تركيا
فوهات الأسلحة الأمريكية المقدمة لـ "ب ي د" الإرهابي توجه صوب تركيا

رغم الأدلة التي قدمتها تركيا، على الصلة العضوية التي تربط بين تنظيم ” ب ي د” الإرهابي في سوريا وتنظيم “بي كا كا” الإرهابي في تركيا، إلا أنّ الولايات المتحدة الأمريكية، أصرّت على إمداد “ب ي د”، بترسانة من الأسلحة المتنوعة، تحت ذريعة محاربة تنظيم داعش الإرهابي.

وبحسب معلومات حصلت عليها وكالة الأناضول، من مصادر مطلعة، خلال الفترة الماضية، فإن قوات الأمن التركية ضبطت في عدة حوادث أمنية، أسلحة غربية المنشأ، يستخدمها عناصر تنظيم “بي كا كا” الإرهابي في تركيا، دخلت البلاد عن طريق عناصر “ب ي د” الإرهابي في سوريا.

ووفق المصادر ذاتها، فإن أول شحنة أسلحة أمريكية لمسلحي تنظيم “ب ي د” الإرهابي، وصلت مطار رميلان شمال شرقي سوريا، في 7 نيسان/أبريل  2015.

ومنذ ذلك التاريخ (أبريل 2015)، بحسب المصادر، يتواصل المد الأمريكي للتنظيم الإرهابي، بالأسلحة عن طريق شمالي العراق، فحجم التسليح الأمريكي لـ “ب ي د” يماثل تسليح جيش صغير قوامه ما بين 30 و40 ألف جندي.

وفي السياق، أكد طلال سلو، الناطق المنشق عما يسمى بـ”قوات سوريا الديمقراطية”، التي يشكل تنظيم “ب ي د” الإرهابي، عمودها الفقري، تقديم الولايات المتحدة الأمريكية لقوات سوريا الديمقراطية، مختلف أنواع الأسلحة الحديثة والعربات العسكرية.

وأشار سلو، في مقابلة مؤخرا مع وكالة الأناضول، إلى أنّ الولايات المتحدة الأمريكة لا تعير أي أهمية لمصير الأسلحة التي تسلمها لـ “قوات سوريا الديمقراطية”، في أي جبهة سيتم استخدامها وضد من، ولا تستفسر عن الوجهة التي ستذهب إليها.

وتمد أمريكا ما يسمى “قوات سوريا الديمقراطية” بأسلحة متنوعة بينها، مضادات للدبابات وبنادق مختلفة الأحجام والأصناف، لترسل من قبل “ب ي د” الإرهابي إلى قاعدتي “قره تشوك” بمحافظة الحسكة السورية، و سنجار شمالي العراق واللتين يسيطر عليهما مسلحي “بي كا كا” الإرهابي، ومن هاتين القاعدتين يغذي “بي كا كا” عناصره داخل تركيا بالأسلحة.

وأكدت بدورها القوات التركية، أنّ آخر استخدام للأسلحة الأمريكية في تركيا، على يد إرهابيي بي كا كا، أوقع 9 شهداء في صفوف قوات الأمن بولاية هكاري جنوب شرقي البلاد، حيث استخدم سلاح AT-4 ، المضاد للمدرعات.

وفي ولاية هكاري أيضا، وتحديدا بقضاء شرناق، ضبطت الجيش التركي بعد قضائه على إرهابيين من بي كا كا، في وقت سابق، أسلحة غربية المنشأ من بينها بندقية “إم-16 الأمريكية” داخل إحدى الكهوف الجبلية.

كما ضبطت القوى الأمنية خلال عمليات أمنية نهاية مارس/ آذار الماضي، في قضاء “شمدينلي” بولاية هكاري، صاروخا مضادا للدروع من نوع AT4 ، بحوزة إرهابي مقتول.

وفي شهر نوفمبر/تشرين الثاني 2015 أقرت وزارة الدفاع الأمريكية بتقديمها 50 طنا من الأسلحة والذخائر، لتنظيم “ب ي د”.

وذكرت مصادر أمنية، في نيسان/أبريل الماضي، أن من بين الهجمات الإرهابية التي استخدمت فيها أسلحة أمريكية، الهجوم الذي استهدف مديرية أمن ديار بكر.

وبحسب مصادر محلية في الداخل السوري، تركت طائرة شحن روسية 5 أطنان من الأسلحة لمسلحي تنظيم “ب ي د” الإرهابي في منطقة الشيخ مقصود شمالي حلب.

وخلال الفترة ما بين أكتوبر/تشرين الأول 2015 وأبريل/نيسان 2017، احتل “ب ي د/بي كا كا” الإرهابي أكثر من ربع سوريا، وتمكن من تخزين كميات هائلة من الأسلحة، بينها معدات ثقيلة ومدرعات حربية مقاومة للألغام وذخائر وأسلحة خفيفة.

ويعتقد أن الولايات المتحدة الأمريكية قدمت لتنظيم “ب ي د” الإرهابي في عام 2017، أسلحة يقدر حجمها بحمولة 50 طائرة شحن، وبحسب ميزانية أمريكا لـ 2018 والتي وقعت عليها وزارة الدفاع (البنتاغون)، بلغت حصّة مساعدات ما يسمى “قوات سوريا الديمقراطية”، 500 مليون دولار.

TRT العربية – وكالات