أحدث الأخبار

في تناقض مع ترامب .. النواب الأمريكي: روسيا تدخلت في الانتخابات الرئاسية

رئيس مجلس النواب الأمريكي، بول ريان
رئيس مجلس النواب الأمريكي، بول ريان

قال رئيس مجلس النواب الأمريكي، بول ريان، إن روسيا تدخلت في الانتخابات الرئاسية الأمريكية عام 2016، في تناقض مع ما قاله الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، خلال قمته مع نظيره الروسي، فلاديمير بوتين، في العاصمة الفنلندية هلسنكي أمس الإثنين.

جاء ذلك في المؤتمر الصحفي الأسبوعي لمجلس النواب، الثلاثاء، في مبنى الكونغرس بالعاصمة الأمريكية واشنطن.

وقال ترامب في أعقاب قمته مع بوتين، إنه “لا يرى سببا يجعل روسيا تتدخل في الانتخابات الأمريكية”، ما جرّ عليه انتقادات واسعة من قبل عدد من السياسيين الأمريكيين، خصوصًا وأن تقارير استخباراتية أمريكية، أكدت أن “روسيا تدخلت في الانتخابات الرئاسية”.

وقال رئيس مجلس النواب الأمريكي “لنكن واضحين، روسيا تحاول تقويض الديمقراطية ونزع الشرعية عنها حتى تبدو هي بشكل أفضل”.

وتابع قائلا “نحن نعلم أنهم تدخلوا في انتخاباتنا، وفرضنا عقوبات على روسيا من أجل محاسبتها، والأهم من ذلك هو التأكد من أنهم لن يفلتوا من جديد”.

ودعا ريان إلى استكمال التحقيق الذي يقوده المحقق الخاص، روبرت مولر، حول الانتخابات الأمريكية.

وقال في هذا السياق “يجب أن يسمح له (لمولر) بإنهاء تحقيقه والقيام بعمله كما يجب، حيث لم يتغير شيء”، مضيفا أنه لم يتحدث مع الرئيس الأمريكي بعد قمة هلسنكي.

وعقب قمة “ترامب بوتين” أمس الإثنين، أصدر ريان بيانًا، دعا فيه ترامب إلى اعتبار “روسيا ليست حليفاً للولايات المتحدة ويجب أن تخضع للمساءلة عن التدخل في انتخابات عام 2016″.

وانتقد عدد من السياسيين الأمريكيين القمة الأمريكية الروسية، خصوصا وأنها تأتي بعد أيام قليلة من توجيه الإدعاء العام الأمريكي، اتهامه لـ12 ضابطًا من الاستخبارات الروسية، بـ”التورط في قرصنة الانتخابات الرئاسية لعام 2016، ما ساهم بفوز ترامب بالرئاسة.

وكان ترامب قد استبعد مرارًا أن تكون روسيا قد تدخلت في انتخابات بلاده الرئاسية عام 2016، لمساعدته في الفوز بالرئاسة أمام منافسته عن الحزب الديمقراطي، هيلاري كلينتون.

TRT  العربية – وكالات