أحدث الأخبار

في ذكراه الـ100.. منظمة التحرير الفلسطينية تطالب بريطانيا بالاعتذار عن “وعد بلفور”

İsrail'in Mescid-i Aksa'nın kapılarını açması

طالبت منظمة التحرير الفلسطينية، اليوم الخميس، بريطانيا بالاعتذار عن “وعد بلفور” الذي مهد لإقامة إسرائيل على أرض فلسطين التاريخية، بدلاً من الاحتفال بذكراه.

وقال رئيس دائرة شؤون اللاجئين في المنظمة، زكريا الأغا، في بيان، إنه “يتوجب على بريطانيا الاعتذار عن صدور وعد بلفور، لا الاحتفال بذكراه”.

وأضاف إن “رفض لندن الاعتذار عن وعد بلفور وتنظيمها احتفالات مع مسؤولين إسرائيليين سيقابل بحراك فلسطيني رسمي لمقاضاة بريطانيا أمام المحاكم الدولية”.

واستنكر الأغا إعلان الحكومة البريطانية عن احتفالات ستنظمها بمناسبة حلول الذكري السنوية الـ100 لصدور “وعد بلفور”، التي توافق 2 تشرين الثاني/ نوفمبر المقبل.

واعتبر أن الإعلان عن هذه الاحتفالات يصب باتجاه معاداة الشعب الفلسطيني ويضع بريطانيا في المربع المعادي لقيم الحق والعدالة الإنسانية، خاصة أن “وعد بلفور” كرّس قانون القوة، ونكران الحقوق للشعوب.

وطالب الأغا، المجتمع الدولي برفع الظلم التاريخي عن الشعب الفلسطيني، ومحاسبة إسرائيل على جرائمها وانتهاكاتها لمبادئ الشرعية الدولية وقراراتها، وإلزامها بإنهاء احتلالها لفلسطين.

وتحل في 2 نوفمبر المقبل الذكرى المئوية لهذا الوعد.

و”وعد بلفور” الاسم الشائع المُطلق على الرسالة التي بعثها وزير الخارجية البريطاني الأسبق آرثر جيمس بلفور، في 2 نوفمبر 1917 إلى اللورد (اليهودي) ليونيل وولتر دي روتشيلد، يشير فيها إلى أن حكومته ستبذل غاية جهدها لإنشاء وطن قومي لليهود في فلسطين.

ويطالب الفلسطينيون رسميًا وشعبيًا، بريطانيا بالاعتذار عن هذا الوعد، الذي مهّد لإقامة إسرائيل على أرض فلسطين التاريخية، كما يطالبونها بالاعتراف بالدولة الفلسطينية.

وكالة الأناضول