أحدث الأخبار

قافلة مساعدات من الأمم المتحدة تتجه اليوم إلى مضايا المحاصرة

العشرات من سكان المدينة قضوا نحبهم جوعًا
العشرات من سكان المدينة قضوا نحبهم جوعًا

من المقرر أن تتجه، الاثنين، قافلة مساعدات إنسانية إلى بلدة مضايا السورية الخاضعة لحصار قوات النظام السوري، بعد مرور أكثر من ستة شهور على حصارها، وموت عشرات المواطنين فيها جوعا.

وكانت الأمم المتحدة قد أخذت تصريحا من النظام السوري بإدخال المساعدات إلى بلدة مضايا يوم أمس، لكن وصولها تأجل في اللحظات الأخيرة بسبب عقبات مفاجئة، وصفت أنها عقبات إدارية، وتحتاج لموافقة مستويات سياسية رفيعة من طرفي النزاع.

في ذات السياق، وصف القائمين على منظمة أطباء بلا حدود، الوضع في البلدة بأنه “مرعب جدا”، حيث يوجد أكثر من 250 شخصا في مضايا يعانون سوء تغذية حاد، بالإضافة إلى عشرة منهم يحتاجون إجلاءا طبيا فوريا وإلا سيتعرضون للموت.

وتخضع مضايا التي يعيش فيها نحو 40 ألف شخص لحصار من قبل قوات النظام السوري، فيما تشير تقارير إلى أن سكانها يأكلون حيوانات أليفة وأعشابا من أجل البقاء على قيد الحياة. ويعيش 4.5 مليون شخص في مناطق يصعب الوصول إليها في سوريا، بينهم نحو 400 ألف في 15 موقعا محاصرا لا يستطيعون الحصول على إغاثات ضرورية لإنقاذ الأرواح.

وكالات