أحدث الأخبار

قطر تطالب الأمم المتحدة بالتحرك العاجل لإنهاء “الحصار” عليها

قطر تطالب الأمم المتحدة بالتحرك العاجل لإنهاء "الحصار" عليها
قطر تطالب الأمم المتحدة بالتحرك العاجل لإنهاء "الحصار" عليها

طالبت قطر مجلس حقوق الإنسان، التابع للأمم المتحدة، اليوم الثلاثاء، بالتحرك العاجل لإنهاء “الحصار” المفروض عليها من قبل السعودية والإمارات والبحرين ومصر.

جاء ذلك في كلمة ألقاها المندوب الدائم لقطر لدى الأمم المتحدة بجنيف علي المنصوري، على هامش أعمال الدورة السادسة والثلاثين لمجلس حقوق الإنسان، حسب وكالة الأنباء القطرية.

وحذر المنصوري، من تقويض مصداقية المجلس وموضوعيته وآلياته لعدم تفاعله مع حالات انتهاكات حقوق الإنسان بالسرعة والجدية اللتين تتناسبان مع حجم الانتهاكات.

وتتعرض قطر منذ 5 يونيو/ حزيران الماضي، لحصار بري وبحري وجوي إثر قطع كل من السعودية والإمارات والبحرين ومصر علاقاتها مع قطر بدعوى دعمها للإرهاب، وهو ما تنفيه الدوحة.

وتقول قطر، إنها تواجه حملة “افتراءات”، و”أكاذيب” تهدف إلى فرض “الوصاية” على قرارها الوطني.

وفي الشأن الفلسطيني، أدانت قطر استمرار الأنشطة الاستيطانية الإسرائيلية في الضفة الغربية والقدس الشرقية، وعمليات الإخلاء القسري، وتواصل عمليات القتل والاعتقالات واقتحام الأقصى وفرض الاحتلال إجراءات مشددة على دخول الفلسطينيين.

وأكدت أن هذه الانتهاكات الصارخة لقرارات الشرعية الدولية تمثل عقبة رئيسية أمام الجهود الدولية الرامية للتوصل إلى سلام عادل وشامل للقضية الفلسطينية.

وبخصوص الملف السوري، أعرب المنصوري، عن إدانة الدوحة بشدة لتمادي النظام السوري في ارتكاب الجرائم ضد شعبه، واستخدامه الأسلحة الكيميائية مؤخرا في منطقة خان شيخون.

وأكد أن الواجب الإنساني والمسؤولية القانونية الملقاة على عاتق المجتمع الدولي تحتم عليه اتخاذ إجراءات جادة ومسؤولة تضمن وقف هذه الانتهاكات والجرائم، وتسهم في مساءلة ومحاسبة جميع المسؤولين عنها.

وفيما يتعلق بأزمة الروهنغيا، شددت قطر على ضرورة التزام حكومة ميانمار بالقانون الدولي لحماية المدنيين وتحقيق المصالحة.

وأعربت عن إدانتها واستنكارها الشديدين للهجمات العنيفة ضد مسلمي الروهنغيا التي أدت إلى مقتل عشرات المدنيين وفرار الآلاف من مناطقهم.

ومنذ 25 أغسطس، يرتكب جيش ميانمار والميليشيات البوذية إبادة جماعية ضد مسلمي الروهنغيا في إقليم أراكان. ولا تتوفر إحصائية واضحة بشأن ضحايا تلك الإبادة.

لكن الناشط الحقوقي بأراكان عمران الأراكاني، قال إنهم رصدوا 7 آلاف و354 قتيلًا، و6 آلاف و541 جريحًا من الروهنغيا منذ بداية حملة الإبادة الأخيرة وحتى الأربعاء الماضي.

وأول أمس، قالت دنيا إسلام خان، المفوضة السامية لشؤون اللاجئين في الأمم المتحدة، إنّ عدد لاجئي الروهنغيا، الذين دخلوا الأراضي البنغالية منذ 25 أغسطس، بلغ 313 ألفاً.

وكالة الأناضول