أحدث الأخبار

كازاخستان.. لقاءات “فنية” لوفود الدول الضامنة للهدنة بسوريا قبيل “أستانة 4″

thumbs_b_c_41f78b9ec31d5442d165c72b6b46cc93 (1)
عقدت الدول الضامنة لمراقبة وقف إطلاق النار في سوريا، اليوم الثلاثاء، لقاءات “فنية” ثنائية على مستوى الخبراء بالعاصمة الكازاخية، قبيل يوم واحد من محادثات “أستانة 4″، التي تنطلق غدًا الأربعاء، وتستمر ليومين.

وأفاد مراسلنا، أن الوفد التركي اجتمع بشكل منفصل مع الوفدين الروسي، والإيراني في فندق “ماريوت” بالعاصمة الكازاخية أستانة.

وأشار إلى أن وفد النظام السوري برئاسة بشار الجعفري، التقى الوفد الإيراني، بينما التقى الوفد الروسي بوفد الأمم المتحدة.

وأوضح أن الوفود بحثت خلال اللقاءات الثنائية، تعزيز وقف إطلاق النار، واتخاذ التدابير اللازمة، لزيادة الثقة بين جميع الأطراف.

ولفت إلى أن وفد المعارضة السورية، لم يشارك في الاجتماعات على مستوى الخبراء.

ويمثل الوفد التركي في اجتماع “أستانة 4″، نائب وكيل وزارة الخارجية التركية سادات أونال، فيما يمثل الوفد الروسي ممثل الرئيس الروسي الخاص في سوريا أليكساندر لافرينتيف، والوفد الإيراني نائب وزير الخارجية حسين جابري أنصاري.

ويمثل وفد المعارضة العسكرية السورية، محمد علّوش، فيما يمثل بشار الجعفري وفد النظام السوري.

وبالإضافة إلى ذلك، يشارك في الاجتماع الممثل الخاص للأمم المتحدة في سوريا، استيفان دي ميستورا، ومن المتوقع مشاركة مستشار وزير الخارجية الأردني نواف وصفي التل، ونائب مسؤول شؤون الشرق الأدنى في الخارجية الأمريكية ستيوارت جونسون.

وفي يناير/ كانون الثاني الماضي، عقد الاجتماع الأول في أستانة، برعاية تركية روسية، ومشاركة إيران والولايات المتحدة ونظام بشار الأسد والمعارضة السورية، لبحث التدابير اللازمة لترسيخ وقف إطلاق النار في سوريا المتفق عليه في العاصمة التركية أنقرة في 29 ديسمبر/كانون الأول من العام الماضي.

وفي اجتماع “أستانة 2″، في فبراير/شباط الماضي، جرى الاتفاق بين روسيا وإيران وتركيا على إنشاء آلية حازمة لمراقبة وقف إطلاق النار، لكن المحادثات انتهت حينها دون صدور بيان ختامي.

واختتمت الجولة الثالثة من محادثات “أستانة 3″، منتصف مارس/آذار الماضي، في العاصمة الكازاخية، بالاتفاق على تشكيل لجنة ثلاثية تضم كلا من روسيا وتركيا وإيران لمراقبة الهدنة.‎

الأناضول