أحدث الأخبار

“كل شيء لأجل أراكان”.. ملمع أحذية تركي يتبرع بقوت يومه لمسلمي الروهنغيا

20170925_2_25926248_26196563_Web

قرر مواطن تركي يعمل ملمع أحذية في ولاية هطاي، التبرع بكامل المال الذي يكسبه في يوم واحد، لمساعدة مسلمي أراكان، الذين يتعرضون للقتل والتهجير الممنهج على يد الجيش الميانماري.

وشارك المواطن التركي، إبراهيم بيرقدار، (66 عامًا)، الذي يمتهن تلميع الأحذية، في سوق خيري أقامه متطوعون شباب بمدينة أنطاكيا، من أجل مساعدة مسلمي أراكان.

 وكتب بيرقدار عبارة “كل شيء لأجل أراكان” على صندوقه لتلميع الأحذية، متعهدًا بإرسال كل ما سيكسبه خلال اليوم إلى مسلمي أراكان.

20170925_2_25926248_26196565_Web

وأشار إلى أنه يمارس مهمنة تلميع الأحذية منذ 20 عامًا، وأنه قرر عدم البقاء مكتوف الأيدي إزاء المأساة الإنسانية التي يتعرض لها مسلمو الروهنغيا.

ومنذ 25 أغسطس/آب الماضي، يرتكب جيش ميانمار مع ميليشيات بوذية، جرائم واعتداءات ومجازر وحشية ضد أقلية الروهنغيا المسلمة بأراكان، أسفرت عن مقتل وتشريد عشرات الآلاف من الأبرياء، حسب ناشطين محليين.

ومنذ ذاك التاريخ عبَرَ نحو 430 ألفا من المسلمين الروهينغا إقليم الواقع غربي ميانمار، وفق ما أفاد به المفوض السامي للأمم المتحدة لشؤون اللاجئين، فيليبو غراندي، الأحد.

الأناضول