أحدث الأخبار

كورتولموش: محادثاتنا مستمرة مع واشنطن بشأن الحملة ضدّ داعش الإرهابي في الرقة

نائب رئيس الوزراء التركي الناطق باسم الحكومة، نعمان كورتولموش
نائب رئيس الوزراء التركي الناطق باسم الحكومة، نعمان كورتولموش
قال نائب رئيس الوزراء الناطق باسم الحكومة، نعمان كورتولموش إنّ محادثات العملية العسكرية المزمعة ضدّ تنظيم داعش الإرهابي في محافظة الرقة السورية، جارية بين تركيا والولايات المتحدة الأمريكية.

جاءت تصريحات كورتولموش في مؤتمر صحفي، اليوم الإثنين، عقب اجتماع مجلس الوزراء في العاصمة أنقرة.

وأضاف، “كورتولموش أنّ المحادثات لم تسفر عن نتائج واضحة إلى الآن”، وجدد نائب رئيس الوزراء  أنّ “تركيا لا تطمع في الأراضي السورية والعراقية، إنما تقوم بعمليات عسكرية في هاتين الدولتين للحفاظ على أمنها القومي”.

وفنّد كورتولموش ما تناقلته بعض وسائل الإعلام من أنباء تفيد توصل أنقرة وواشنطن إلى اتفاق حول العملية العسكرية على الرقة وتعهّد تركيا بدعم الولايات المتحدة في هذه الحملة بـ 4 آلاف جندي.

وفي هذا السياق قال كورتولموش: “هناك العديد من الأقاويل التي تتناقلها وسائل الإعلام حول عملية الرقة، فهذه الأقاويل تبقى مجرد ادعاءات ما لم يصدر تصريح رسمي من الحكومة التركية”.

كما جدد كورتولموش “رفض بلاده التام لخوض حملة الرقة إلى جانب التنظيمات الإرهابية”، مضيفًا إنه “من الخطأ طرد تنظيم إرهابي من منطقة ما وإحلال تنظيم إرهابي آخر مكانه”.

وردًا على سؤال حول تأثير تعاون تركيا مع الولايات المتحدة الأمريكية في حملة الرقة، على علاقات أنقرة مع موسكو، قال كورتولموش، “تركيا تعمل على إعادة الأمن والاستقرار إلى عموم سوريا، وتتعاون مع كافة الأطراف المعنية لإحلال الاستقرار في هذا البلد”.

وتابع ” وتعاون أنقرة عسكريا مع واشنطن لا يؤثر سلبًا على التعاون القائم بينها وبين موسكو”.

وعن الدعم الأمريكي المقدم لتنظيم “ب ي د” الذراع السوري لمنظمة بي كا كا الإرهابية أوضح كورتولموش أنّ “بلاده حذّرت واشنطن مرارًا من مغبة الإقدام على مثل هذه الخطوات، وأبلغت الإدارة الأمريكية بأنّ دعم (ب ي د الإرهابي) بالسلاح لن يساهم في حل الأزمة السورية”.

الأناضول