أحدث الأخبار

كوريا| إطلاق سراح وريث “سامسونغ”

27744435_191972991558600_1548620192_o

قررت محكمة كورية جنوبية، اليوم الإثنين، إطلاق سراح  “لي جيه يونغ”، وريث مجموعة “سامسونغ” العملاقة للإلكترونيات، بعد أن قضت بتخفيف حكم سجنه من خمس سنوات إلى عامين ونصف العام.

كما قضى قرار المحكمة بوقف تنفيذ حكم السجن، والإفراج الفوري عن الابن الوحيد لرئيس مجموعة “سامسونغ” بعد سجن دام نحو عام، ليعود إلى مزاولة عمله في الشركة، بحسب ما ذكرت وكالة أسوشييتد برس.

وذكرت وكالة الأنباء الكورية الجنوبية “يونهاب”، على موقعها الإلكتروني، أن محكمة الاستئناف قضت بالسجن مدة عامين و6 أشهر بحق وريث مجموعة سامسونغ، مع وقف التنفيذ لمدة 4 أعوام.

يشار أنه في أغسطس/ آب الماضي، أصدرت كوريا الجنوبية حكمًا بالسجن خمس سنوات بحق الملياردير “لي” (49 عامًا)، بعد إدانته بالتورط في فضيحة رشوة بملايين الدولارات، أطاحت أيضا بالرئيسة السابقة “بارك غيون هي”، في مارس/آذار 2017.

وبعد ثلاثة أيام من صدور الحكم، استأنف “لي”، الذي يشغل منصب نائب الرئيس التنفيذي للشركة، الحكم الصادر بحقه، ورفض الاتهامات المنسوبة إليه.

جدير بالذكر أن النيابة العامة، طالبت المحكمة بسجن “لي”، مدة 12 عامًا على خلفية ضلوعه بالفساد.

وفي فبراير/ شباط 2017، أصدرت محكمة العاصمة سيول، مذكرة اعتقال بحق “لي”، ليكون أول مسؤول في تاريخ الشركة، تَصدُر بحقه مذكرة اعتقال بتهم جنائية.

واتُهمت سامسونغ، بتقديم تبرعات لمنظمات غير ربحية تديرها “تشوي سون سيل”، الصديقة المقربة من الرئيسة “غيون هي”، مقابل تقديم خدمات حكومية.

واعترفت المجموعة بتقديم الدعم المالي إلى “تشوي”، معللة  ذلك بأنه جاء تحت ضغط الرئيسة بارك، وأنها ضحية، ونفت أن يكون الدعم متعلقا بدمج الشركتين التابعتين لها.

TRT العربية – وكالات