أحدث الأخبار

كوريا الجنوبية: شعبنا لن ينسى تضحيات الجنود الأتراك إبان الحرب

رئيس الوزراء التركي بن علي يلدريم ونظيره الكوري الجنوبي لي ناك يون
رئيس الوزراء التركي بن علي يلدريم ونظيره الكوري الجنوبي لي ناك يون

قال رئيس وزراء كوريا الجنوبية، لي ناك يون، إن الشعب الكوري لن ينسى تضحيات الشباب (الجنود) الأتراك في الحرب الكورية، وسيتذكروهم بمشاعر الشكر والامتنان في قلوبهم.

جاء ذلك في كلمة له، اليوم الأربعاء، خلال مأدبة طعام أقامها على شرف رئيس الوزراء التركي بن علي يلدريم في العاصمة سيول التي يجري الأخير إليها زيارة رسمية.

وأضاف أنه بفضل نحو20 ألف من الجنود الأتراك الذين جاؤوا إلى كوريا الجنوبية، تمكنت بلاده من حماية استقلالها وحريتها، والوصول إلى هذا اليوم.

وأوضح أنهم أجروا مباحثات مثمرة جداً، خلال الاجتماع الثنائي مع رئيس الوزراء التركي اليوم، وعلى مستوى الوفود أيضا.

وأعرب يون عن ثقته بمواصلة بلاده علاقتها على أعلى المستويات مع تركيا في المستقبل واصفا العلاقات معها بأنها قائمة على “أخوة الدم”.

ولفت إلى أن الرئيس الكوري وجه دعوة إلى نظيره التركي رجب طيب أردوغان، لزيارة كوريا الجنوبية العام المقبل، مبيناً أن تبادل الزيارات على مستوى عالي بين البلدين سيطور العلاقات الثنائية.

وفي 25 يونيو/ حزيران 1950 اشتعل فتيل الحرب، عندما هاجمت كوريا الشمالية جارتها الجنوبية، وتوسع نطاق الحرب بعدما تدخلت الأمم المتحدة، وأرسلت 16 دولة على رأسها تركيا والولايات المتحدة مساعدات عسكرية إلى كوريا الجنوبية؛ لتصمد في وجه الصين التي كانت تدعم كوريا الشمالية.

وانتهت الحرب بالتوصل إلى اتفاق لوقف إطلاق النار في 27 يوليو/ تموز 1953، دون توقيع معاهدة سلام دائمة بين الكوريتين.

TRT العربية – وكالات