أحدث الأخبار

“لا لقمع الحريات”.. صحفيون بغزة يحتجّون على حجب مواقع إخبارية بالضفة الغربية

20170701_2_24501295_23650181_Web

شارك العشرات من الصحفيين الفلسطينيين في قطاع غزة، اليوم السبت، في وقفة، احتجاجاً على قرار النائب العام (مقره في الضفة الغربية)، بحجب مواقع إخبارية مقرّبة من حركة المقاومة الإسلامية “حماس”، والقيادي المفصول من حركة “فتح”، محمد دحلان.

ورفع الصحفيون المشاركون في الوقفة، التي نظّمها منتدى الإعلاميين الفلسطينيين (غير حكومي)، بمدينة غزة، لافتات كُتب على بعضها:”لا للحجب”، و”لا لقمع الحريات”.

وقالت هبة سكيك، نائب رئيس المنتدى، في كلمة ألقيت خلال الوقفة:” جئنا اليوم لنقف جنباً إلى جنب، تنديداً بسياسة وقف المواقع الإخبارية وحظرها، وللمطالبة بوقف هذه السياسية”.

وأضافت:” حق حرية التعبير، والوصول إلى المعلومة، هي حقوق مكفولة وفق المواثيق الدولية”.

ودعت الحكومة الفلسطينية إلى التراجع عن قرار حجب المواقع الإخبارية.

بدوره، قال ياسر أبو هين، رئيس تحرير وكالة “صفا” الإخبارية، والتي تعرّضت للحجب:” جئنا اليوم لنتضامن مع أنفسنا، وللتنديد بقرارات غير مدروسة اتخذتها السلطة بحق وسائل الإعلام الفلسطينية”.

وتابع، في كلمة له نيابة عن إدارة المواقع المحجوبة:” قرار الحجب يثبت أن الوسائل الإعلامية تقف صخرة في وجه كل المؤامرات التي تحاك بوجه الشعب الفلسطيني”.

وفي 17 يونيو/ حزيران الماضي، أصدر النائب العام الفلسطيني، أحمد براك، قرارًا بحجب 11 موقعًا إلكترونيًا فلسطينيًا.

وتبثّ المواقع المحجوبة من خارج الضفة الغربية؛ وأبرزها، “المركز الفلسطيني للإعلام” و”وكالة شهاب”، المقربان من حركة “حماس”، ووكالة “صفا”، و”صوت فتح” المُقرب من القيادي المفصول من حركة “فتح”، محمد دحلان.

الأناضول