أحدث الأخبار

“مؤتمر القدس” بأذربيجان يدعو لـ”ضغط دولي” على إسرائيل لـ”وقف انتهاكاتها”

Azerbaycan'da, Uluslararası Kudüs Sorunu Konferansı

أدان “المؤتمر الدولي الرابع حول القدس”، الذي تحتضنه باكو عاصمة أذربيجان، إغلاق إسرائيل للمسجد الأقصى، داعيا المجتمع الدولي للضغط عليها لوقف “انتهاكاتها” ضد الفلسطينيين بمدينة القدس المحتلة.

جاء ذلك في البيان الختامي للمؤتمر المنظم برعاية “اللجنة المعنية بممارسة الشعب الفلسطيني لحقوقه غير القابلة للتصرّف” التابعة للأمم المتحدة، ومنظمة التعاون الإسلامي، وحكومة أذربيجان، بمشاركة حشد من المفكرين والسياسيين والخبراء الفلسطينيين والدوليين.

وحث البيان الصادر اليوم، إسرائيل على التخلي عن “الانتهاكات التي تمارسها ضد الشعب الفلسطيني”، وأكد أن “إسرائيل انتهكت القانون الدولي”.

وذكر أن “إسرائيل تمارس موقف ظالم ومحتل ضد الراغبين في أداء عباداتهم بالأماكن المقدسة، وهذا يعد اعتداء على حقوق الشعب الفلسطيني، كما أن التحريض والاعتداءات والانتهاكات ضد الفلسطينيين من شأنها أن تصعّد التوتر، ويجب إنهاء ذلك حالًا”.

ودعا البيان المجتمع الدولي إلى الضغط على إسرائيل، وطالب حكومة الإحتلال بإيقاف عمليات التفتيش عن الراغبين بدخول المسجد الأقصى بأجهزة البحث عن المعادن.

وشدد على أن “إحلال سلام مستدام لا يمكن تحقيقه إلا بإنهاء احتلال الأراضي الفلسطينية”.

وانطلقت أعمال المؤتمر أمس الخميس، حيث قال نائب الأمين العام للأمم المتحدة، ميروسلاف جينكا، في افتتاح المؤتمر، إن حل الدولتين وفق مقترح الأمم المتحدة هو السبيل الوحيد لإعادة حقوق الفلسطينيين وتحقيق السلام.

وإثر هجوم أدى إلى استشهاد 3 فلسطينيين ومقتل شرطيين إسرائيليين اثنين، أغلقت إسرائيل المسجد الأقصى، الجمعة الماضية، ومنعت أداء الصلاة فيه.

وأعادت إسرائيل فتح المسجد جزئيًا، الأحد الماضي، واشترطت على المصلين الدخول عبر بوابات الفحص الإلكترونية، وهو ما رفضه الفلسطينيون الذين يحتجون في مدينة القدس منذ ذلك اليوم على تلك البوابات، ويصرون على إزالتها.

ومع تصاعد المظاهرات والمواجهات بين المحتجين الفلسطينيين والقوات الإسرائيلية، اليوم، قُتل ثلاثة فلسطينيين، بمدينة القدس المحتلة، وأصيب العشرات.

الأناضول