أحدث الأخبار

مانيسا.. أسر ضحايا منجم”صوما” يحيون الذكرى الثانية للكارثة

يحيي أسر وأقارب ضحايا كارثة “صوما”، اليوم الجمعة، الذكرى الثانية للحادثة، التي أسفرت عن مقتل 301 عاملا، في أحد مناجم الفحم، بولاية “مانيسا” التركية، في مايو/ آيار 2014.

وتوجه منذ الساعات الباكرة من اليوم، أسر وأقارب الضحايا إلى “مقبرة شهداء صوما”، حيث قرأوا آيات من القران، وتلوا الأدعية، ووضعوا الزهور، ولم يتمالك بعضهم نفسه حيث ذرفت الدموع من عيونهم بغزارة.

وقالت فاطمة أوزجان، التي فقدت ابنها الوحيد “عمر أوزجان”، إنها رحلت من منطقة صوما إلى أحدى القرى، عقب مقتل ابنها، وإنها تأتي كل يوم إلى القبر وتتلي الأدعية له.

من جانبها، أعربت الأم زهرة دومان، والدة “إبراهيم دومان”(26 عاما)، عن حزنها العميق، قائلة “كان إبراهيم ابني الوحيد، تأثرت كثيرا لرحيله ومازلت متأثرة، أسأل الله أن لا يمتحن عدوي بما امتحنني به”.

ووقع الحادث عندما اندلع حريق في 13 مايو/ آيار 2014، بمنجم للفحم في منطقة “صوما” ببلدة “أق حصار” بالولاية، وأدى إلى احتجاز 463 عاملًا داخل المنجم، وأسفرت الجهود عن إنقاذ 162عاملًا بعد وقت قصير من وقوع الحادث، في حين لقي 301 عامل حتفهم، وتم انتشال جثثهم في عمليات بحث داخل المنجم استغرقت 96 ساعة.

وكالة الأناضول