أحدث الأخبار

ماهر زين يتطوع في الهلال الأحمر التركي ويزور مخيمات الروهنغيا

20180307_2_29100434_31421126_Web

زار المغني السويدي من أصل لبناني، ماهر زين، مخيمات مسلمي الروهنغيا اللاجئين في بنغلاديش، هربا من بطش جيش ميانمار، والمليشيات البوذية التابعة له، بصفته أحد المتطوعين مع الهلال الأحمر التركي.

وبحسب مصادر الهلال الأحمر التركي، فإن “زين”، وصل أمس الثلاثاء، إلى مدينة كوكس بازار، البنغالية الحدودية مع ميانمار، التي تستضيف عددا كبيرا من اللاجئين الروهنغيا.

وأشارت ذات المصادر، أن زين، رافق فرق الهلال الأحمر التركي، بصفته أحد المتطوعين، وساهم معهم في توزيع مساعدات للاجئين بمخيم “بالوخالي”.

ورحب زين، بأنشطة الإغاثة الإنسانية، التي يقوم بها الهلال الأحمر التركي.

وماهر زين، من مواليد 16 يوليو/تموز 1981، بدأ مشواره الفني عام 2009، إلا أنه حقق شهرة كبيرة بين الشباب في مختلف الأقطار الإسلامية، بفضل أناشيده المميزة، التي أطلقها بلغات مختلفة.

وسبق أن قدم المغني السويدي الدعم للأنشطة الدولية للهلال الأحمر التركي، كما زار الصومال، في مايو/أيار 2017، تلبية لدعوة الهلال بغية لفت الأنظار إلى الجوع والمأساة هناك.

ووفق أحدث معطيات الأمم المتحدة، لجأ 688 ألف مسلمي روهنغي من إقليم أراكان غربي ميانمار إلى بنغلاديش، منذ 25 أغسطس/آب الماضي، هربًا من عنف جيش ميانمار وممارسات المليشيات البوذية المتطرفة.

وتقول تقديرات، إن عدد المسلمين الروهنغيا في الإقليم تقلص من 2 مليون في سبعينات القرن العشرين، إلى نحو 350 ألفًا بسبب الاعتداءات الممنهجة لجيش ميانمار.

وحسب مصادر منظمات حقوق دولية متطابقة، تعرضت أكثر من 350 قرية لمسلمي الروهنغيا للحرق في المنطقة، على أيدي عناصر الجيش والمليشيات البوذية.

TRT العربية – وكالات