أحدث الأخبار

متحدث الرئاسة التركية: السعودية بوسعها حل أزمة الخليج كونها الشقيق الأكبر

Cumhurbaşkanlığı Sözcüsü İbrahim Kalın

قال المتحدث باسم الرئاسة التركية، إبراهيم كالن، اليوم الأربعاء، إن المملكة العربية السعودية تمتلك الامكانية والقدرات على حل الأزمة مع قطر، باعتبارها الشقيق الأكبر ودولة حكيمة في المنطقة.

وأضاف كالن في مؤتمر صحفي عقد بأنقرة اليوم: “ندرك أن خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز يتبنى موقفًا إيجابيًا في هذا الموضوع”.

ولفت إلى أن الأزمة بين قطر وبعض الدول العربية، إنما تضر بالمنطقة والعالم الإسلامي فقط.

وشدد على أن كافة الجهود التركية تنصب حول كيفية التخفيف من حدة الأزمة، ورأب الصدع بين دول شقيقة وصديقة.

ونوه كالن إلى أن تركيا استنفرت جهودها لحل الأزمة بأسرع وقت، وأن الرئيس رجب طيب أردوغان، سيواصل مباحثاته الهاتفية مع قادة المنطقة الأسبوع الحالي أيضا في هذا السياق.

وأشار إلى أن بعض المنظمات المدنية والمؤسسات من تركيا، بدأت بدورها إرسال مواد غذائية إلى قطر، على غرار دول أخرى، عقب الإجراءات التي من شأنها التأثير على الحياة اليومية للناس في قطر.

ومنذ 5 يونيو/حزيران الجاري، قطعت 7 دول عربية علاقاتها الدبلوماسية مع قطر، وهي السعودية ومصر والإمارات والبحرين واليمن وموريتانيا وجزر القمر، واتهمتها بـ”دعم الإرهاب”، فيما خفضت كل من جيبوتي والأردن تمثيلها الدبلوماسي لدى الدوحة.

بينما لم تقطع الدولتان الخليجيتان الكويت وسلطنة عُمان علاقاتهما مع قطر.

ونفت قطر الاتهامات بـ”دعم الارهاب” التي وجهتها لها تلك الدول، وقالت إنها تواجه حملة افتراءات وأكاذيب وصلت حد الفبركة الكاملة بهدف فرض الوصاية عليها، والضغط عليها لتتنازل عن قرارها الوطني.

الأناضول