أحدث الأخبار

متحدث الرئاسة التركية: قرار ترامب بشأن القدس أدخل أمريكا في عزلة

متحدث الرئاسة التركية، إبراهيم كالن
متحدث الرئاسة التركية، إبراهيم كالن

قال متحدث الرئاسة التركية، إبراهيم كالن، إن الولايات المتحدة دخلت في مرحلة عزلة مع قرارها الأحادي الاعتراف بالقدس عاصمة لإسرائيل.

وأضاف، في تصريحات للتلفزيون الرسمي التركي، أن القرار الأمريكي قوبل بالرفض ليس من قبل 57 دولة في منظمة التعاون الإسلامي وحسب، بل تكاد كافة دول أوروبا وأمريكا اللاتينية وآسيا أعربت عن رفضها.

وأشار إلى أن القرار الأمريكي حظي بتأييد التشيك فقط، وأردف: “أمريكا في مرحلة عزلة، اتخذت هذا القرار بمفردها، وعليهم (الأمريكان) أن يحللوا ذلك على الصعيد العالمي”.

وحول القمة الاسلامية الطارئة، التي عقدت في إسطنبول، أمس، بدعوة من الرئيس التركي، لنصرة القدس، أكد كالن أن تنظيم قمة ناجحة كهذه في فترة وجيزة ليس بالأمر السهل. ونوّه إلى أنه لولا قيادة أردوغان، لما كان بالامكان عقد مثل هذه القمة، وإعطاء رسالة قوية للعالم.

وحول القرار الصادر من القمة بشأن إعلان القدس الشرقية عاصمة لفلسطين، اعتبر كالن أن هذا القرار ينبغي ألا ينظر إليه على أنه رد على القرار الأمريكي. وأردف: “فعليا، دول عديدة، بينها تركيا، تتعامل مع القدس الشرقية كعاصمة لدولة فلسطين؛ فقنصليتنا العامة هناك تعمل مثل سفارة”.

واعتبر أن “إضفاء صبغة رسمية على هذا الوضع أمر ضروري ومهم لتحديد حدود الدولة الفلسطينية التي ستقام في المستقبل، وابداء دعم قوي (للقضية الفلسطينية)”، مشددًا على أنه لا يمكن أن يحل السلام في الشرق الأوسط، دون حل القضية الفلسطينية.

ولفت متحدث الرئاسة إلى أن أي بديل لصيغة حل الدولتين، التي تفضي لقيام دولة فلسطينية قابلة للعيش، لا يتسم بالواقعية، ولا يمكن لأحد أن يقبل بذلك من حيث المبدأ.

TRT العربية – وكالات