أحدث الأخبار

مجلس القضاء الأعلى بالعراق يأمر باعتقال نائب بارزاني

كوسرت رسول مع رئيس إقليم شمال العراق مسعود بارزاني
كوسرت رسول مع رئيس إقليم شمال العراق مسعود بارزاني

أصدر مجلس القضاء الأعلى في العراق، اليوم الخميس، أمر اعتقال بحق كوسرت رسول، نائب رئيس إقليم الشمال مسعود بارزاني.

وأوضح المتحدث باسم المجلس، عبد الستار بيرقدار، في بيان بثه التلفزيون الرسمي، أن “محكمة تحقيق الرصافة في بغداد (تتبع المجلس) أصدرت أمراً بالقاء القبض على كوسرت رسول على خلفية تصريحاته الأخيرة التي اعتبر فيها قوات الجيش والشرطة الاتحادية في محافظة كركوك قوات محتلة”.

وأفاد بيرقدار، أن “المحكمة اعتبرت تصريحات رسول إهانة وتحريضاً على القوات المسلحة وأن أمر القبض صدر وفق المادة 226 من قانون العقوبات العراقي”، التي تجرّم التشكيك في الجيش.

ومجلس القضاء الأعلى في العراق مسؤول عن إصدار الأحكام القضائية المبنية على شكاوى، ومقره الرئيسي في بغداد وله فروع في عدة محافظات بالبلاد.

وكان رسول، وهو أيضا النائب الأول للأمين العام لحزب الاتحاد الوطني الكردستاني، مسعود بارزاني، قد قال، في بيان له، أمس، إن “اجتياح القوات العراقية لمحافظة كركوك، وبقية المناطق المتنازع عليها، يرقى لأن يكون عملية أنفال”، في إشارة إلى حملات تطهير عرقي شنها النظام السابق في شمالي العراق أواخر ثمانينيات القرن الماضي.

كما اتهم قيادات في حزبه بـ”التواطئ” مع القوات العراقية، التي اعتبرها “محتلة”، للدخول إلى تلك المناطق.

وفرضت القوات العراقية، خلال حملة أمنية يومي الإثنين والثلاثاء الماضيين، السيطرة على مناطق متنازع عليها بين الحكومة الاتحادية وإقليم شمالي البلاد، من دون أن تبدي قوات البيشمركة مقاومة تذكر.

وسيطرت البيشمركة على تلك المناطق في أعقاب انهيار الجيش العراقي أمام اجتياح مسلحي تنظيم “داعش” الإرهابي لها في 2014.

وكان البرلمان العراقي قد صوت على قرارات الشهر الماضي تضمنت إجراءات ضد الإقليم في أعقاب استفتاء الانفصال الباطل، بينها إلزام الحكومة الاتحادية بنشر قوات في المناطق المتنازع عليها، وعلى رأسها كركوك.

وترفض بغداد إجراء أي حوار مع إقليم الشمال، إلا بعد إلغاء نتائج الاستفتاء الباطل الذي تؤكد الحكومة العراقية أنه غير دستوري، وترفض التعامل مع نتائجه. كما هددت بغداد بأنها ستتخذ ما يلزم لفرض السلطة الاتحادية في البلاد.

وكالة الأناضول