أحدث الأخبار

محكمة في ميانمار تحكم بالسجن شهرين على 4 من فريق قناة “تي أر تي وورد”

القناة قالت أن التصوير كان بالتنسيق مع الجهات المختصة في ميانمار
القناة قالت أن التصوير كان بالتنسيق مع الجهات المختصة في ميانمار

أصدرت محكمة في ميانمار قرارًا بالسجن شهرين بحق أعضاء فريق قناة “تي أر تي  وورد” التركية الحكومية، الناطقة باللغة الانجليزية، والمكون من 4 أشخاص من ضمنهم سائق السيارة، وذلك بتهمة تصوير أماكن عامة بكاميرا الطائرة بدون طيار من دون أخذ إذن السلطات المختصة بحسب الادعاء العام.

وكانت السلطات في ميانمار قد اعتقلت فريق القناة التركية الناطقة بالإنجليزية خلال قيامهم بالتصوير والتحضير لإنتاج برنامج وثائقي، في 27 من شهر نوفمبر/ تشرين أول الماضي.

وأرجعت الشرطة في ميانمار أسباب التوقيف إلى “استخدام الصحفيين طائرة دون طيار غير مرخصة في البلاد، فوق مجمع البرلمان بالعاصمة الميانمارية ناي بي تو”.

وبحسب مصادر أمنية تحدثت لوكالة الأناضول، فإن الصحفيين سيعرضون من جديد على المحكمة في 16 من شهر ديسمبر/ تشرين ثاني الجاري للنظر في اتهامهم بخرق قانون التجارة والتصدير، وفي حال إدانتهم يمكن أن تصل مدة الحبس إلى 3 سنوات وغرامات مالية.

من جانبها قالت قناة “تي أر تي وورد” في بيان أصدرته لدى اعتقال طاقمها، أن التصوير تم بناء على التنسيق مع وزارة الاتصالات في ميانمار.

وأضاف البيان، أن الفريق الصحفي قام بعمل لقاء مع عضو في البرلمان، وبعد ذلك حاولوا الحصول على صور لمبنى البرلمان عن طريق الطائرة، فتم اعتقالهم.

وتواجهه ميانمار العديد من الاتهامات بانتهاك حقوق الإنسان وحرية التعبير، في ظل التهجير الذي يتعرض له سكان إقليم أراكان من أقلية الروهنغيا، والتضييق على وسائل الإعلام العالمية والمحلية خصوصًا في تغطية أحداث أراكان.

TRT العربية