أحدث الأخبار

مسؤول أممي: تواصل التطهير العرقيل ضد مسلمي أراكان

عمليات التطهير العرقي الممنهجة تتواصل ضد مسلمي الروهينغا في ميانمار
عمليات التطهير العرقي الممنهجة تتواصل ضد مسلمي الروهينغا في ميانمار

قال مساعد الأمين العام للأمم المتحدة لحقوق الإنسان، أندرو غيلمور، الثلاثاء، إن عمليات التطهير العرقي الممنهجة تتواصل ضد مسلمي الروهينغا في ميانمار.

جاءت تصريحات غيلمور، هذه خلال زيارته أجراها إلى مخيمات اللجوء في مدينة كوكس بازار البنغالية، حسب صحيفة “ناشيونال هيرلد” الهندية.

وأوضح غيلمور، أنّ نحو 700 ألف روهنغي اضطروا إلى الهرب من مناطقهم نحو بنغلاديش، منذ بدء هجمات الميليشيات البوذية المدعومة من جيش ميانمار على إقليم أراكان، في 25 أغسطس/آب الماضي، أي قبل نحو 6 أشهر.

وأشار إلى أن حملة الترهيب والتجويع والتعذيب والاغتصاب والتهجير وتهريب البشر، ما زالت مستمرة في أراكان، رغم تراجع حدة القتل وإراقة الدماء قليلاً.

وتشير تقديرات إن عدد المسلمين الروهنغيا في إقليم أراكان، تقلص من 2 مليون في سبعينات القرن العشرين، إلى نحو 350 ألفًا بسبب الاعتداءات الممنهجة لجيش ميانمار والميلشيات البوذية.

وفي 23 نوفمبر/تشرين الثاني الماضي، أبرمت حكومة ميانمار مذكرة تفاهم مع بنغلاديش بشأن عودة مئات آلاف الروهنغيا المسلمين الفارين إلى بنغلادش.

TRT العربية – وكالات