أحدث الأخبار

مسؤول أممي يدعو أمريكا لاستقبال مزيد من اللاجئين

11998533_873106606108495_1565078567_n

أكد المتحدث باسم المفوضية السامية للأمم المتحدة لشؤون اللاجئين، “وليم سبندلر”، على ضرورة استقبال الولايات المتحدة الأمريكية عددًا أكبر من اللاجئين.
وأعرب “سبندلر”، في مؤتمر صحفي بمكتب الأمم المتحدة في جنيف السويسرية، عن سروره بقرار الولايات المتحدة استقبال 10 آلاف لاجئ سوري عام 2016، مضيفاً “يمكن للولايات المتحدة القيام بأكثر من ذلك، ويجب عليها القيام”.
من جانبه، ذكر “بيتر سلامة” المدير الإقليمي لصندوق الأمم المتحدة للطفولة (يونيسف) في الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، أن عدد اللاجئين السوريين في تركيا والأردن ولبنان، يعادل عشرة أضعاف عدد اللاجئين الوافدين إلى أوروبا.
وأشار بيتر، الذي شارك بالمؤتمر مع سبندلر، عبر دائرة تلفزيونية مغلقة من نيويورك، أن الأطفال يشكلون ربع عدد اللاجئين الواصلين إلى أوروبا العام الحالي.
وأضاف قائلاً: “هؤلاء الناس يتعرضون للقتل، والإعاقات، ويجبر أطفال بينهم ذوي 8 سنوات على العمل، والقتال، حيث تمت سرقة مستقبل أطفال سوريا من بين أيديهم، لذلك لماذا نستغرب من قيامهم بترك منازلهم، والتوجه نحو أوروبا؟”.
وحذر سلامة من اضطرار ملايين السوريين للجوء إلى بلدان الجوار، ومن بعدها التوجه إلى أوروبا، في حال عدم إنهاء الحرب في سوريا.
وكان المتحدث باسم البيت الأبيض “جوش إرنست”، قد قال أمس الخميس، إن الولايات المتحدة الأمريكية، تستعد لاستقبال ما لا يقل عن 10 آلاف لاجئ سوري في العام المقبل.
ووفقاً لأرقام منظمة الهجرة الدولية، فإن 309 آلاف و356 لاجئ وصلوا اليونان، و121 آلفاً و139 وصلوا إيطاليا، عبر البحر المتوسط.