أحدث الأخبار

مستشارة الأسد تعترف بتعاون النظام مع تنظيم “بي يي دي” الإرهابي

مستشارة الرئيس السوري بشار الأسد، "بثينة شعبان"
مستشارة الرئيس السوري بشار الأسد، "بثينة شعبان"
اعترفت مستشارة الرئيس السوري بشار الأسد، “بثينة شعبان”، بوجود تعاون بين منظمة “بي يي دي” الإرهابية، وجيش النظام السوري في العمليات العسكرية التي تجري في البلاد، معتبرة أن النظام السوري “ليس لدية مشكلة في التقدم الذي يحرزه مسلحو التنظيم”.

واعتبرت شعبان، في لقاء مع قناة “روسيا اليوم”، ليلة الجمعة، أن أعضاء تنظيم “بي يي دي”، “سوريون يحررون الأراضي، بالتعاون مع الجيش السوري، والطيران الروسي، وقوات الدفاع الشعبي”.

وأشارت أنه “لا توجد مشكلة لديهم في ذلك، على اعتبار أن المهم هو وحدة تراب سوريا ووحدة شعبها”، على حد تعبيرها.

وأضافت شعبان “الذين يحاربون ليسوا أكراداً فقط، هم أكراد، وعرب، وسريان، وقبائل، وجيش سوري، وقوات دفاع شعبية، وكل أطياف الشعب السوري، تشارك في الحرب على الإرهاب” بحسب قولها.

وكانت تنظيم “بي يي دي”  بدأ قبل أسبوعين، عملية عسكرية بريف حلب الشمالي، ضد فصائل المعارضة السورية، مستغلة انشغال الأخيرة بالتصدي لقوات النظام والميليشيات الموالية لها، بغطاء جوي روسي، في القسم الجنوبي للمنطقة.

وتمكن مقاتلو التنظيم خلال هجومهم من السيطرة على عدد من القرى جنوب، وجنوب غرب مدينة اعزاز، أبرزها قرية منغ، والمطار العسكري المجاور لها والذي يحمل نفس الاسم، إلى جانب أجزاء واسعة من مدينة تل رفعت.

كما قام التنظيم مؤخرًا بشن هجمات على فصائل معارضة في مدينة حلب، التي ترزح تحت الحصار، نتيجة تقدم قوات النظام، التي تسعى لإغلاق طريق الإمداد الوحيد للمعارضة شمال المدينة.

وكالة الأناضول