أحدث الأخبار

مصر.. توقيف هشام جنينة على خلفية تصريحاته عن وثائق “تدين” قيادات بالدولة

أعلن علي طه، محامي هشام جنينه، الرئيس السابق لأعلى جهاز رقابي بمصر، أن السلطات الأمنية بالبلاد ألقت القبض، الثلاثاء، على الأخير بعد يومين من تصريحاته عن امتلاك الفريق سامي عنان، رئيس أركان الجيش المصري الأسبق، وثائق “تدين” قيادات بالدولة.

وقال طه، في حديث مع الأناضول، إن قوة أمنية ألقت القبض على جنينة من منزله شرقي العاصمة القاهرة.

وأشار إلى احتمال التحقيق مع جنينة أمام نيابة أمن الدولة العليا (جهات تحقيق في قضايا الأمن القومي)، أو أمام النيابة العسكرية (تحقق في الأمور العسكرية أو ما يتصل بها).

وحتى الساعة (11:30 تغ)، لم يصدر بيان من الداخلية المصرية بشأن “جنينة”، إلا أن الجيش المصري أعلن، أمس الإثنين، أنه سيطلب التحقيق مع كل من عنان وجنينة على خلفية حديث الأخير عن امتلاك الأول وثائق “تدين” قيادات بالدولة.

وجنينة هو أحد رموز حركة استقلال القضاء في مصر، قبل ثورة 2011، وتولى رئاسة الجهاز المركزي للمحاسبات عام 2012، ثم تم إعفاؤه من منصبه في 2016، بقرار رئاسي بقانون تم استحداثه في 2015، وذلك إثر حديثه عن حجم الفساد في مصر.

ورفض الجيش، في يناير/كانون الثاني الماضي، اعتزام عنان الترشح في انتخابات الرئاسة المقرر إجراؤها في مارس/آذار المقبل، لكونه “لا يزال تحت قوة الاستدعاء” بالجيش، وتم استدعاؤه للتحقيق، قبل أن يعلن محاميه ناصر أمين أنه محبوس في سجن عسكري، شرق القاهرة.

 

 الأناضول