أحدث الأخبار

مظاهرات في أستراليا معارضة لإبعاد لاجئين من البلاد

جانب من المظاهرات
جانب من المظاهرات

تواصلت المظاهرات في عدة مدن أسترالية، احتجاجا على قرار الحكومة بإرسال 267 لاجئا من جمهورية ناورو بينهم نساء وأطفال رضع، من البلاد إلى مراكز احتجاز في دولة أخرى بالمنطقة.

وجدد آلاف المتظاهرين الذين خرجوا في مدن ملبورن، كانبرا، أديليد، نيوكاسل وسيدني وبيرث، وبرزبين وداروين وهوبارت، دعوتهم إلى حكومة بلادهم، المطالبة بعدم إرسال 267 لاجئا، بينهم 37 رضيعا ولد في أستراليا، إلى جمهورية ناورو، وإبقائهم في البلاد.

وردّد المحتجون الذين خرجوا في المدن المذكورة هتافات من قبيل “اسمحوا لبقاء اللاجئين هنا”.

وقال مات تينكلار، الذي شارك في مظاهرات ملبورن، عن منظمة “أنقذوا الأطفال” إن “مراكز الاحتجاز تضر بصحة اللاجئين العقلية والبدنية، وأن جمهورية ناورو ليست مكانا ملائما للأطفال، لذا ندعو حكومة أستراليا إلى عدم إرسالهم إلى حياة محفوفة بالمخاطر”.

وبدأت المظاهرات في أستراليا، الأسبوع الماضي، عقب مصادقة المحكمة العليا على قرار الحكومة حول نقل لاجئين إلى مراكز الاحتجاز في جمهورية ناورو والتي هي عبارة عن جزيرة في المحيط الهادي.

وكالة الأناضول