أحدث الأخبار

مقتل 53 مدنيا سوريا في قصف لطائرات الأسد وروسيا على حلب

20160723_2_18189629_12524187_Web
قُتل 53 مدنياً، وأصيب العشرات آخرون بجروح، السبت، جراء قصف شنته مقاتلات روسية وأخرى للنظام السوري، في مدينة حلب وريفها شمالي سوريا، وفقاً لمصادر محلية.

وأفاد إيراهيم أبو ليث، أحد مسؤولي الدفاع المدني بالمدينة، أن مقاتلات ومروحيات تابعة لسلاح الجو الروسي والنظام السوري، قصفت أحياء الفردوس، وضهرة عواد، والميسر، وقاضي عسكر، والقاطرجي، بالبراميل المتفجرة، والقنابل الفراغية، والعنقودية، والألغام البحرية.

وأوضح أبو ليث، أن 19 مدنيًا قتلوا في القصف، وأصيب 55 آخرون، بينهم أطفال ونساء، نقلوا لمستشفيات ميدانية في المنطقة، مشيرًا أن فرق الدفاع المدني تحاول انتشال العالقين تحت الأنقاض. ونقلت مصادر اعلامية أن عدد القتلى ارتفع إلى 53 مدنيا.

جدير بالذكر أن 16 شخصًا قتلوا، وأصيب 21 أخرون، أمس الجمعة، في قصف للمروحيات النظام السوري، والمقاتلات الروسية، على حيي الفردوس، والصالحين بمدينة حلب، الخاضعتين لسيطرة المعارضة.

وقال وكيل الأمين العام للأمم المتحدة للشؤون الإنسانية، ستيفن أوبراين، الخميس الماضي، إن “ما بين 200 ألف إلى 300 ألف شخص، معرضون لخطر الحصار في حلب تحت وابل من مئات الصواريخ وقذاف الهاون”.

ومنذ مطلع شباط/ فبراير الماضي، قطع النظام السوري طريق الإمداد بين ريف حلب الشمالي إلى الأحياء الشرقية للمدينة، الواقعة تحت سيطرة المعارضة، بعد هجوم عنيف، بمساندة من سلاح الجو الروسي، ليعود الأسبوع الماضي، ويقطع طريق “الكاستيلو”، شمال غرب المدينة، وتصبح بذلك مناطق سيطرة المعارضة في المدينة محاصرة بشكل كامل.

الأناضول