أحدث الأخبار

منظمات عربية وإسلامية تدعو لضمان حماية المقدسات ووقف انتهاكات إسرائيل

منظمات عربية وإسلامية تدعو لضمان حماية المقدسات ووقف انتهاكات إسرائيل
منظمات عربية وإسلامية تدعو لضمان حماية المقدسات ووقف انتهاكات إسرائيل

دعت 3 مؤسسات عربية وإسلامية، اليوم الاثنين، المجتمع الدولي إلى ضمان حماية المقدسات الدينية، ووقف انتهاكات الاحتلال الإسرائيلي بحق المسجد الأقصى.

جاء ذلك في بيانات منفصلة، أصدرتها دار الإفتاء المصرية، والجامعة العربية، ومنظمة التعاون الإسلامي، بمناسبة حلول الذكرى الـ48 لإحراق المسجد الأقصى، التي توافق اليوم.

وكان يهودي، أسترالي الجنسية، يدعى مايكل دينس روهان، قد أقدم في 21 أغسطس/آب 1969 على إحراق المسجد الأقصى، ما تسبب بخسائر مادية كبيرة فيه.

ودعا شوقي علام، مفتي مصر، المجتمع الدولي بكافة هيئاته ومنظماته، وعلى رأسها الأمم المتحدة إلى سرعة التحرك لضمان حماية المقدسات الدينية، والاضطلاع بدوره في حماية مدينة القدس والمسجد الأقصى.

وحذَّر مفتي مصر، مما أسماه “استمرار غطرسة وانتهاكات قوات الاحتلال الإسرائيلي ضد المواطنين الفلسطينيين ومنعهم من أداء صلاة الجمعة بالمسجد الأقصى”.

في السياق ذاته، أدانت جامعة الدول العربية، كافة الانتهاكات الإسرائيلية بحق دور العبادة والأماكن المقدسة المسيحية والإسلامية في مدينة القدس المحتلة.

وطالبت المجتمع الدولي بالتعامل بحزم مع تلك الانتهاكات الجسيمة، والتدخل الفوري لإجبار إسرائيل القوة القائمة بالاحتلال على الوقف الفوري لها ومنع أي محاولات لتغيير الوضع التاريخي القائم للمسجد الأقصى.

كما شددت منظمة التعاون الإسلامي، على ضرورة أن يتدخل المجتمع الدولي لحمل إسرائيل على إنهاء احتلالها لأرض فلسطين بما فيها مدينة القدس، ووقف جميع الانتهاكات والمخططات التهويدية ومحاولات المساس بالمقدسات الإسلامية والمسيحية بالمدينة.

 وقالت “تحل ذكرى المحاولة الآثمة لإحراق المسجد الأقصى، في ظل تصاعد وتيرة الانتهاكات والإعتداءات التي يمارسها المستوطنون الإسرائيليون المتطرفون، بحق المسجد حماية قوات الاحتلال الإسرائيلي”.

وحملت منظمة التعاون الإسلامي، إسرائيل “كامل المسؤولية إزاء سلامة جميع الأماكن المقدسة التي تقع تحت احتلالها”.

وكالة الأناضول