أحدث الأخبار

منظمة التعاون الاقتصادي للبحر الأسود تختتم أعمالها في إسطنبول

20170706_2_24589537_23799970_Web
اختتمت في مدينة إسطنبول التركية، اليوم الخميس، الجلسة الـ 49 للجمعية البرلمانية لمنظمة التعاون الاقتصادي للبحر الأسود، التي جرت برعاية البرلمان التركي ووكالة الأناضول.

وقال رئيس البرلمان التركي إسماعيل قهرمان، في كلمته بالاختتام، إن بلاده تواصل وبكل حزم مكافحة المنظمات الإرهابية، وعلى رأسها “بي كا كا” و”ب ي د/ ي ب ك” و”داعش” و”فتح الله غولن”، دون أي تمييز بينها.

ولفت قهرمان إلى أن العالم يواجه حلقة ضعف تتمثل بالإرهاب العالمي، مؤكداً أن القضاء على هذا الضعف لا يتم إلا من خلال تعاون دولي.

وشدّد رئيس البرلمان التركي على ضرورة تعزيز التعاون بين الدول الأعضاء في المنظمة، مبيناً أهميتها من حيث التعاون الاقتصادي العالمي. وأشار قهرمان إلى أن تركيا لم تتلق الدعم الكافي لمواجهة المنظمات الإرهابية. وأضاف: “عالمنا يمر بمرحلة مضطربة، والنزاعات تحافظ على زخمها في مختلف المناطق”.

كما سلّم رئيس البرلمان التركي، رئاسة دورة منظمة التعاون الاقتصادي للبحر الأسود، لنظيره الأوكراني “أندري باروبي”. وأعرب باروبي في كلمة عن شكره لتركيا على حسن تنظيمها وترؤسها للدروة الماضية.

وأوضح أنه لا يمكن الحديث عن إرساء الاستقرار في منطقة البحر الأسود، بالرغم من مضي 25 عاماً عى تأسيس منظمة التعاون الاقتصادي للبحر الأسود. وعزا سبب ذلك إلى ما أسماه “السلوك العدواني لروسيا”.

وشدّد على أنه من الاستحالة تنفيذ القيم الديمقراطية والمبادئ التي أسست عليها المنظمة عام 1992؛ ما لم يتم احترام السلام والاستقرار والقوانين الدولية. وأكد رفضه لانتهاك سيادة الدول ووحدة أراضيها المعترفة عليها دولياً.

وكان من اللافت أن الوفد الروسي لم يحضر مراسم تسلم أوكرانيا رئاسة دورة المنظمة.

وشهدت أعمال الجلسة الـ 49، للمنظمة التي أقميت في إسطنبول على مدار يومين، مشادات كلامية بين وفدي روسيا وأوكرانيا على خلفية الأزمة في شبه جزيرة القرم.

يشار إلى أن المنظمة تضم في عضويتها ست دول مطلة على البحر الأسود، هي تركيا وبلغاريا ورومانيا وأوكرانيا وجورجيا وروسيا إلى جانب ألبانيا وأرمينيا وأذربيجان واليونان ومولدافيا وصربيا.

وكالة الأناضول