أحدث الأخبار

موظف تركي كفيف بمقسم هواتف يحفظ ألفي رقم

20180114_2_28075529_29735432_Web

بالرغم من فقدانه لبصره، إلا أن ذلك لم يشكل عائقا أمام الموظف التركي أوركون كورت ذو الـ 46 عاما، من النجاح في ما عجز عنه الكثيرون ممن لا يشتكون من أي إعاقة.

إذ يحفظ كورت، الموظف الكفيف في مقسم هواتف بمشفى في ولاية أضنة جنوبي تركيا، حوالي ألفي رقم هاتف لمستشفيات أخرى ومراكز صحية فضلا عن عدد كبير من الأطباء.

ويلقى كورت، الموظف في المقسم منذ 16 عاما، وهو أب لـ 4 أطفال، الكثير من الثناء والإشادات ممن حوله لتفانيه في عمله وأدائه مهامه على أكمل وجه.

فقدان كورت للبصر لم يقف عائقا أمام نجاحه في حياته العملية، إذ تجاوز الامتحان الذي خضع له عام 2002، وتوظف على إثره في مشفى الدكتور “أشكيم توفيكجي” الحكومي بولاية أضنة.

وفي تصريح لمراسل الأناضول، قال كورت، إن إعاقته لم تشكل عائقا أمام نجاحه في عمله.

وأوضح أنه كان يعاني منذ الولادة من قصر النظر والساد، وأنه استعاد 14 بالمئة من نظره إثر عملية جراحية خضع لها في صغره.

وأضاف بأنه فقد حاسة الرؤية تماما بعد تمزق طبقة الشبكية لديه عام 1998، وأنه لم ير أبدا نتيجة ذلك وجوه أطفاله الأربعة والذين تتراوح أعمارهم بين عام واحد و11 عام ونصف العام.

وأكد كورت على أن فقدانه لبصره لم يثنه عن مواصلة كفاح الحياة، حيث خضع عام 2002 لامتحانات التوظيف الحكومية بهدف تأمين لقمة العيش لعائلته، ونجح بعزيمته وصبره في تجاوز ذلك الامتحان.

وعقب توظيفه في مقسم الهواتف بمشفى “أشكيم توفيكجي”، أفاد كورت: “أول مرة جلست فيها أمام الهاتف كنت خائفا للغاية، ووجدت صعوبات كبيرة، لأني لم أكن أمتلك أدنى معرفة بخصوص مقاسم الهواتف”.

ومضى قائلا: “بالرغم من تلك الصعوبات إلا أنني واصلت العمل بجد وعزم لإتمام مهامي على أكمل وجه”.

وأشار إلى أن البعض رفضوا تقبله في بداية توظيفه، بذريعة أنه “لن ينجح في هذه المهمة”، لكنه كافح بعزيمة كبيرة حتى بدأ في حفظ أرقام الهواتف غيبا.

وأردف كورت: “أحفظ الآن حوالي ألفي رقم هاتف، من بينها أرقام الكثير من المشافي والمراكز الصحية والأطباء، الخارجية منها والداخلية”.

ومن جهة أخرى، أوضح كورت أن زوجته أيضا تعاني من إعاقة حركية بنسبة 54 بالمئة، إلا أن هذا الوضع لم يشكل حاجزا أمام تمسكهما الوثيق بالحياة.

وأكد كورت على أن عمله يساهم في تعلقه الكبير بالحياة، ونسيانه لإعاقته، داعيا السلطات والمجتمع لتوظيف أكبر عدد من المعوقين بهدف مساعدتهم في التمسك بالحياة.

من جانبه، أعلن مدير الصحة في أضنة “أحمد أوزير”، أن مديريته تبذل جهودا كبيرة لمساعدة المعوقين.

وأضاف أن عدد الموظفين المعوقين في المراكز الصحية بأضنة بلغ 302.

 

TRT العربية – وكالات