أحدث الأخبار

موغريني: فرنسا طلبت دعمًا عسكريًا من بقية دول الاتحاد الأوروبي

المفوضة العليا للسياسة الخارجية في الاتحاد الأوروبي، فيديريكا موغريني
المفوضة العليا للسياسة الخارجية في الاتحاد الأوروبي، فيديريكا موغريني

قالت المفوضة العليا للسياسة الخارجية في الاتحاد الأوروبي، “فيديريكا موغريني”، إن فرنسا طلبت من بقية الدول الأوروبية، دعمًا عسكريًا، وفقًا لمعاهدة الاتحاد الأوروبي.

جاء ذلك في كلمة “لموغريني” خلال مؤتمر صحفي مشترك مع وزير الدفاع الفرنسي “جان إيف لودريان”، عقب اجتماع وزراء دفاع الاتحاد الأوروبي الذي عقد في بروكسل، اليوم الثلاثاء، حيث أشارت أن الاجتماع تناول ردة الفعل الذي ستصدر حيال الهجمات التي شهدتها باريس الجمعة الماضية.

وأضافت “موغريني”، أن “وزراء دفاع الاتحاد الأوروبي، أعربوا بالاجماع، استعدادهم لتقديم الدعم الكامل لفرنسا”.

وأردفت قائلة: “أوروبا كلها تعرضت للهجوم، وليس فرنسا فحسب. ولم يكن الهجوم موجهًا ضد الحضارة الأوروبية، بل ضد جميع الحضارات”. داعية المجتمع الدولي إلى “الوحدة والتكاتف”.

وأوضحت “موغريني”، أن المادة 42 من معاهدة الاتحاد الأوروبي تنص على أنه “إذا تعرضت دولة عضو بالاتحاد لعدوان مسلح، فإن على بقية الدول الأعضاء تقديم مساعدتها ودعمها بكل السبل المتاحة”.

من جانبه، أشار وزير الدفاع الفرنسي، “جان إيف لودريان”، أن المادة 42 تدخل حيز التنفيذ وبالاجماع، لأول مرة في التاريخ، وأن هذا الأمر في غاية الأهمية.

وفي سياق متصل، أعلنت وسائل إعلام فرنسية نقلًا عن مجلس بلدية باري، أن برج إيفل أُغلق اليوم لأسباب أمنية، بعد أن فُتح للزيارة يوم أمس الاثنين.

كما أكد وزير الرياضة الفرنسي، “باتريك كانور”، أن إلغاء بطولة أمم أوروبا لكرة القدم 2016، التي من المقرر أن تستضيفها فرنسا في أشهر الصيف المقبل، أمر غير وارد.

تجدر الإشارة إلى أن 132 شخصاً لقوا مصرعهم، وأصيب 349 آخرون، جراء هجمات إرهابية متزامنة شهدتها باريس الجمعة الماضي، فضلاً عن مقتل سبعة إرهابيين من منفذي الهجمات، في حين تبنى تنظيم “داعش” الهجمات.

وكالة الأناضول