أحدث الأخبار

المستشارة الألمانية تدعو إلى تعزيز الحوار مع إفريقيا وزيادة الاستثمار بها

المستشارة الألمانية، أنجيلا ميركل
المستشارة الألمانية، أنجيلا ميركل

دعت المستشارة الألمانية، أنجيلا ميركل، الإثنين، المجتمع الدولي، إلى تعزيز الحوار مع إفريقيا، وزيادة الاستثمارات في هذه القارة.

وأفادت صحيفة “تاغس شبيغل” الألمانية، نقلا عن ميركل، في افتتاح قمة مجموعة العشرين حول الشراكة مع إفريقيا، إن “المساعدات أحادية الجانب لا تشكّل الطريق الصحيح لمساعدة القارة الإفريقية”.

وأضافت من العاصمة الألمانية برلين “نحتاج إلى مبادرة تتحدث مع إفريقيا، وليس عن إفريقيا”، في اشارة إلى ضرورة إطلاق حوار مع دول القارة السمراء.

وتابعت “لابد من زيادة الاستثمارات في إفريقيا”، لافتة أن هذه القارة “لديها إمكانات للنجاح في مجالات الطاقة المتجددة والتنمية الرقمية”.

واستدركت بالقول “غير أن مستوى التنمية في عدد من بلدانها لا يزال أقل من المأمول، كما أنه لا يتناسب مع النمو السكاني الكبير فيها”.

وبالنسبة للمستشارة الألمانية، فإن “الأمن منعدم في مناطق بإفريقيا،يعد البقاء فيها على قيد الحياة أولوية قصوى”.

وافتتحت ميركل، الإثنين في برلين، قمة تتواصل ليومين لمجموعة الـ 20، حول الشراكة مع إفريقيا.

ومن بين المشاركين في المؤتمر، الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي، والرئيس الغيني ألفا كوندي، والذي يتقلد أيضا مهام الرئاسة الدورية للإتحاد الإفريقي.

وتترأس ألمانيا هذا المؤتمر، باعتبارها رئيسة قمة مجموعة العشرين المقرر عقدها بداية يوليو/ تموز المقبل، في مدينة هامبورغ وسط ألمانيا.

ومن المنتظر أن يناقش قادة دول مجموعة العشرين في القمة القادمة، قضايا الفقر والنزاعات بالقارة الإفريقية.

وكالة الأناضول