أحدث الأخبار

نائب الرئيس الأمريكي يبدأ جولة في أمريكا اللاتينية

نائب الرئيس الأمريكي يبدأ جولة في أمريكا اللاتينية
نائب الرئيس الأمريكي يبدأ جولة في أمريكا اللاتينية

بدأ نائب الرئيس الأمريكي مايك بنس، اليوم الأحد، جولة في أمريكا اللاتينية تكتسب أهمية كبيرة لأنها تأتي على وقع تهديدات الرئيس الأمريكي دونالد ترامب “بخيار عسكري” ممكن في فنزويلا.

وأوضح البيت الأبيض، في بيان أن “أول محطة في رحلة بنس، ستكون في كولومبيا غرب فنزويلا، وفيها من المقرر أن يعقد مناقشات مع الرئيس خوان مانويل سانتوس”.

والمحطات الأخرى هي الأرجنتين، وتشيلي، وبنما، بحسب المصدر نفسه.

وقال بنس، في تصريح صحفي قبل مغادرته، إن الغرض من الجولة، التي تستمر أسبوعًا، هو تعزيز التزام إدارة ترامب الجديدة بتعميق العلاقات الثنائية مع دول المنطقة، لاسيما في مجالات التجارة والاستثمار.

وأكد نائب الرئيس الأمريكي دعم بلاده للتعاون المشترك في محاور عدة، منها الأمن، والتجارة، والزراعة، وتطوير البنية التحتية.

ويرى محللون أن الجولة تهدف أيضًا إلى تنسيق رد دبلوماسي إقليمي على الأزمة السياسية في كراكاس.

وتعتبر كولومبيا، حليفة الولايات المتحدة، حيث أنها تتلقى ملايين الدولارات سنويا من واشنطن، وتكن القليل من الود للرئيس الفنزويلي اليساري نيكولاس مادورو.

وفي تصريح للصحفيين بولاية نيوجيرسي، أمس الأول الجمعة، حول خيارات واشنطن للتعامل مع أعمال العنف في فنزويلا، قال ترامب، “الشعب يعانى ويموت، ولدينا خيارات كثيرة لفنزويلا بما فيها الخيار العسكري حال لزم الأمر”.

وفي الأول من أغسطس/آب الجاري، فرضت واشنطن، عقوبات على الرئيس الفنزويلي، نيكولاس مادورو، متهمة إياه بالعمل على “فرض نظام استبدادي على شعبه”.

وتشهد فنزويلا، الواقعة في أمريكا الجنوبية، منذ نحو أربعة أشهر، احتجاجات ضد الرئيس مادورو، للمطالبة بإزاحته عن الحكم وإجراء انتخابات رئاسية جديدة، وقتل خلال تلك الاحتجاجات أكثر من 110 أشخاص.

وتقول المعارضة إن مادورو، يسعى من وراء انتخاب جمعية تأسيسية جديدة مؤخرا، أغلبية أعضائها من الموالين له، إلى تعديل الدستور بما يتيح له تمديد فترة بقائه في السلطة، وتطالب بإجراء انتخابات لاختيار رئيس جديد للبلاد.

وكالة الأناضول