أحدث الأخبار

نائب الرئيس الايراني يشدد على تكاتف العالم الإسلامي لحل مشاكله

Başbakan Binali Yıldırım - İran Cumhurbaşkanı Birinci Yardımcısı İshak Cihangiri
شدد النائب الأول للرئيس الايراني إسحق جيهانغيري، على وجوب تكاتف العالم الإسلامي بغية حل المشاكل التي يواجهها.

جاء ذلك في مؤتمر صحفي مشترك، عقب اجتماع مغلق عقده مع رئيس الوزراء التركي بن علي يلدريم، في قصر جانقايا، بالعاصمة أنقرة، اليوم الخميس.

وقال جيهانغيري إن “العالم الإسلامي يواجه مشاكل خطيرة، لذا ينبغي على الدول الإسلامية الكبرى والعالم الإسلامي أن تضع يدًا بيد لمعالجة المشاكل”.

وأكد على وجود علاقات تاريخة وثقافية متجذرة بين تركيا وإيران، وارتباطهما بعلاقات وثيقة.

وتابع في ذات السياق: “مسؤولو الدولتين تقع على عاتقهم مهمة الحفاظ على العلاقات العميقة، وتطوير التعاون وتعزيزه في مختلف المجالات”.

واتهم إسرائيل وقوات دولية (لم يسمها) بالوقوف وراء كل المؤامرات التي تحاك في المنطقة.

وتابع في ذات السياق:”تركيا وإيران والعراق تمتلك القوة اللازمة لإفشال تلك المؤامرات”.

وبخصوص التطورات الأخيرة في العراق، قال إن “تعريض وحدة العراق للخطر فكرة غير مجدية. كل دول المنطقة تؤيد وحدة الأراضي العراقية، وتقف بجانب الحكومة المركزية”.

وأكد على مواصلة أنقرة وطهران وبغداد تعاونهما بغية حل المشاكل، مضيفًا: “نأمل أن تتم تسوية المشكلة في العراق بمساعدة الحكومة المركزية والبلدان المجاورة”.

وفي وقت سابق اليوم، استقبل يلدريم جيهانغيري، بمراسم رسمية أقيمت في قصر “جانقايا”.

ويشارك جيهانغيري ممثلًا لبلاده في أعمال قمة الثماني للدول الإسلامية النامية، التي تستضيفها إسطنبول يوم 20 أكتوبر/ تشرين الأول الجاري.

الأناضول