أحدث الأخبار

نائب رئيس الوزراء يطالب إسرائيل بالوقف الفوري لانتهاك “الأقصى”

Adalet Bakanlığı'nda devir teslim töreni
طالب نائب رئيس الوزراء  “بكر بوزداغ”، السبت، الحكومة الإسرائيلية بالوقف الفوري لانتهاك مقدسات المسلمين وخاصة المسجد الأقصى.

جاء ذلك في سلسلة تغريدات لبوزداغ على “تويتر”، شدد فيها أن منع إسرائيل المسلمين من أداء عباداتهم في المسجد الأقصى انتهاك لحرية الدين والمعتقد وحقوق الإنسان.

وأكد أن الحرم القدسي الشريف يعد مكانًا مقدسًا ومشتركًا لكافة المسلمين وليس للفلسطينيين والعرب فقط.

ورفض بشدة القيود التي فرضها الاحتلال الإسرائيلي على المسلمين جميعًا وعلى رأسهم الفلسطينيين.

ولفت بوزداغ إلى أنه من غير المقبول صمت أكثرية المسلمين والدول الإسلامية حيال الممارسات المهينة والعدوانية لإسرائيل.

وأكد ضرورة توحد الدول الإسلامية لمواجهة موقف الحكومة الإسرائيلية الظالم وغير المحترم وغير القانوني الذي يهدم حرية الدين والمعتقد.

كما طالب المجتمع الدولي والمنظمات الدولية بقول “قف” لموقف الحكومة الإسرائيلية العدائي وغير المحترم.

وأمس الجمعة، شهدت مدينة القدس وكافة المدن الفلسطينية الرئيسية الأخرى، مظاهرات نصرة للمسجد الأقصى، تخلّلتها مواجهات مع قوات الاحتلال الإسرائيلي، أسفرت عن استشهاد 3 فلسطينيين وإصابة المئات.

وجاءت تلك المظاهرات على خلفية إغلاق الاحتلال المسجد الأقصى، يوم الجمعة قبل الماضي (14 يوليو/تموز الجاري)، ومنع أداء الصلاة فيه، قبل أن تعيد فتحه جزئياً الأحد الماضي، لكن باشتراطها على المصلين الدخول عبر بوابات فحص إلكترونية.

ومنذ ذلك الحين، يرفض الفلسطينيون الذين يحتجون في القدس الدخول عبر البوابات، ويصرون على إزالتها، مؤكدين أنها محاولة من إسرائيل لفرض سيادتها على “الأقصى”.

الأناضول