أحدث الأخبار

على متن طائرة عسكرية.. ناشطة مصرية أمريكية تغادر لواشنطن بعد احتجازها بمصر لسنتين

18043079_120332000274984030_54935406_o

قال مصدر أمني بمطار القاهرة إن الناشطة آية حجازي، التي تحمل الجنسية الأمريكية وكانت محتجزة بمصر لأكثر من عامين بتهمة “استغلال أطفال الشوارع”، غادرت إلى واشنطن مساء أمس الخميس، على متن طائرة عسكرية أمريكية.

وأضاف المصدر، مفضلا عدم ذكر اسمه، أن “حجازي غادرت أمس بصحبة دينا باول نائبة مستشار الأمن القومي بالبيت الأبيض على متن طائرة عسكرية متجهة إلى واشنطن”.

وأشار إلى أنها غادرت بالتزامن مع توقيت مغادرة طائرة جيمس ماتيس وزير الدفاع الأمريكي الذي توجه إلى تل أبيب في إطار جولته الأولى بالمنطقة بعد لقاء الرئيس المصري عبدالفتاح السيسي.

ولم يتسن الحصول على تعقيب فوري من السلطات المصرية على ما قاله المصدر حتى الساعة 10:15 ت.غ.

والأحد الماضي، قضت محكمة مصرية ببراءة 8 أشخاص بينهم الناشطة الحقوقية، آية حجازي، بعد أكثر من عامين من الحبس الاحتياطي في تهم نفاها المتهمون بتشكيل وإدارة عصابة متخصصة للإتجار بالبشر، واستغلال الأطفال للمشاركة في مظاهرات معارضة للنظام عام 2014.

وحضر الجلسة ممثل عن السفارة الأمريكية، وعدد من ممثلي جمعيات حقوقية في مصر.

وكانت الشرطة المصرية، داهمت مقر مؤسسة بلادي (غير حكومية معنية برعاية أطفال مشردين)، في مايو/أيار 2014، وبعد تحقيقات استمرت لـ 4 أشهر، أحالت النيابة 8 أشخاص بينهم 7 محبوسين في سبتمبر/أيلول من العام ذاته، لمحكمة الجنايات.

وكانت المصرية أية حجازي التي تحمل الجنسية الأمريكية، محل مطالبات حقوقية محلية، بخلاف أمريكية بإطلاق سراحها، وكان أبرزها في سبتمبر/أيلول 2016 بدعوة حملة المرشحة السابقة لانتخابات الرئاسة الأمريكية هيلاري كلينتون للإفراج عنها، وقبلها بأيام مطالبة من البيت الأبيض بالأمر ذاته.

وخلال زيارة السيسي للبيت الأبيض 3 أبريل/نيسان الجاري أجرى حوارا مع شبكة فوكس نيوز الأمريكية تطرق إلى قضية آية حجازي وإمكانية الإفراج عنها، إلا أنه أكد أن قضيتها في يد القضاء ولا يمكن التدخل بها.

وبدأ ماتيس الثلاثاء الماضي جولة عربية إفريقية من السعودية ثم إلى مصر التي غادرها أمس متوجها لإسرائيل على أن تقوده لاحقا إلى قطر وجيبوتي، حسب ما أعلنت وزارة الدفاع الأمريكية في بيان.

الأناضول