أحدث الأخبار

هجمات للنظام السوري على الغوطة الشرقية تقتل 21 مدنيًا

00008122842-1015x640

قُتل 21 مدنيًا، خلال اليومين الأخيرين، جراء هجمات النظام السوري على غوطة دمشق الشرقية المحاصرة والمدرجة ضمن مناطق “خفض التوتر”.

ووواصل النظام السوري اليوم الأحد، هجماته الكثيفة على الغوطة الشرقية، من البر والجو.

وشنّت القوات التابعة للنظام السوري قصفًا مدفعيًا منذ صباح اليوم على مدينتي “دوما” و”حرستا”، وبلدات “كفر بطنا” و”أوتايا” و”مرج” و”سقبا”، التابعة للغوطة الشرقية.

فيما شنّت طائرات النظام غارات جوية على مدينة “حرستا” وبلدات “مسرابا” و”عربين” و”مديرة” و”عين ترما”.

وأكّدت مصادر في الدفاع المدني (الخوذ البيضاء)، مقتل مدنيين اثنين وإصابة العديد منهم جراء القصف المدفعي لقوات النظام السوري على “كفر بطنا”.

ونفّذت القوات، 29 غارة جوية على مناطق سكنية في “حرستا” و7 غارات على “مديرة”، استخدمت خلالها قنابل عنقودية.

وقال مسؤولون في الدفاع الوطني، إن 19 مدنيًا، بينهم 6 أطفال، قُتلوا جراء هجمات النظام السوري على الغوطة الشرقة، أمس السبت.

ويعيش نحو 400 ألف مدني بالغوطة الشرقية، في ظروف إنسانية مأساوية، جراء حصار قوات النظام السوري على المنطقة والقصف المتواصل عليها.

ومنذ قرابة 8 أشهر، شدّد النظام السوري بالتعاون مع مليشيات إرهابية أجنبية، الحصار على الغوطة الشرقية؛ ما أسفر عن قطع وصول جميع الأدوية والمواد الغذائية إلى المنطقة.

وحتى أبريل/نيسان الماضي، كان سكان الغوطة يدخلون المواد الغذائية إلى المنطقة عبر أنفاق سرية وتجار وسطاء، غير أن النظام أحكم في وقت لاحق حصاره على المدينة.‎

TRT العربية – وكالات