أحدث الأخبار

هجوم عربي حاد يجبر الوفد الإسرائيلي على مغادرة اجتماعات البرلمان الدولي

IMG_٢٠١٧١٠١٩_٠١٠٢١١

أُجبر وفد الكنيست الإسرائيلي، اليوم الأربعاء، على الانسحاب من اجتماعات الاتحاد البرلماني الدولي، المنعقدة في مدينة سانت بطرسبيرغ الروسية، بعد عاصفة من الاحتجاج قادتها عدة وفود برلمانية رفضا لاعتراض رئيس الوفد على إقرار تقرير يتعلق بأوضاع النواب الفلسطينيين المعتقلين في سجون إسرائيل.

ووفق وكالة الأنباء الفلسطينية الرسمية، قوبل اعتراض رئيس الوفد الإسرائيلي نحمان شاي، على التقرير، بعاصفة من الاحتجاج والرفض من الوفود البرلمانية المشاركة في اجتماعات البرلمان الدولي.

وأشارت إلى أن التقرير الذي لقي رفضا إسرائيليا، أعدته لجنة حقوق الإنسان التابعة للبرلمان الأوروبي، وتطالب فيه إسرائيل بالإفراج الفوري عن النواب الفلسطينيين المعتقلين في سجونها، وتنتقد سياسة الاعتقال بحقهم.

وكان رئيس مجلس الأمة (البرلمان) الكويتي، مرزوق الغانم، من أبرز المهاجمين لرئيس الوفد الإسرائيلي، حيث وصفه بـ”المحتل وقاتل الأطفال”، بحسب وكالة الأنباء الكويتية الرسمية.

وخاطب “الغانم”، نظيره الإسرائيلي قائلا، إن “كلام ممثل هذا البرلمان (الإسرائيلي) المغتصب ينطبق عليه المثل المعروف عالميا إن لم تستح فافعل ما شئت”.

وأضاف: “ما ذكره رئيس الوفد الإسرائيلي يمثل أخطر أنواع الإرهاب، وهو إرهاب الدولة”.

وتابع موجها حديثه لرئيس وفد الكنيست، “عليك أن تحمل حقائبك وتخرج من هذه القاعة بعد أن رأيت ردة الفعل من كل البرلمانات الشريفة بالعالم”.

من جانبها، قالت عضو مجلس النواب الأردني “وفاء بني مصطفى”، في مداخلتها، إن “النواب الفلسطينيين الأسرى في سجون الاحتلال مناضلون وليسوا إرهابيين، فالإرهاب يمارسه الاحتلال ليل نهار في فلسطين إلى جانب التمييز العنصري”.

في السياق، ثمنت حركة “حماس”، اليوم الأربعاء، دعم رئيس مجلس الأمة الكويتي للنواب الفلسطينيين المعتقلين داخل السجون الإسرائيلية.

وقال فوزي برهوم، المتحدث باسم الحركة، في بيان، إن “موقف الكويت يعكس أصالة هذه الأمة ونقائها وحبها لفلسطين قضيتهم المركزية”.

ودعا برهوم، إلى المزيد من المواقف الشجاعة والجريئة في مواجهة الاحتلال الإسرائيلي ودعم القضية الفلسطينية.

ويبلغ عدد النواب الفلسطينيين المعتقلين في السجون الإسرائيلية 13 نائبا معظمهم ينتمون لكتلة “التغيير والإصلاح” التابعة لحركة “حماس”، بحسب بيانات فلسطينية رسمية.

الأناضول