أحدث الأخبار

“هل سنتركهم للموت؟”.. مظاهرة تضامنية مع مسلمي الروهينغيا في جاكرتا

Activists and protesters take part in a rally in support of Myanmar's Rohingya during one of the deadliest bouts of violence involving the Muslim minority in decades, in Jakarta, Indonesia
شهدت العاصمة الإندونيسية جاكرتا، مظاهرة حاشدة، للتنديد بالمجازر التي يتعرض لها مسلمو الروهينغيا في إقليم أراكان بميانمار.

وتجمع عدد كبير من المحتجين، في شارع “بوندران هي” بجاكرتا، صباح اليوم الأحد، ورفعوا لافتات كتبوا عليها عبارات من قبيل “على إندونيسا إنقاذ مسلمي أراكان” و”هل سنتركهم للموت؟”.

كما ردد المتظاهرون تكبيرات وادعية من أجل مسلمي أراكان، فضلاً عن تخصيص صناديق لجمع التبرعات لصالح الروهينغيا.

وقال لقمان عزيز كورنياوان، أحد منظمي المظاهرة، في تصريح، ” نبذل ما بوسعنا لوقف المجازر المرتكبة بحق مسلمي أراكان”.

وأردف: “نأمل أن تقدم الحكومة الإندونيسية على خطوات ملموسة للدفاع عن مسلمي أراكان”.

ومنذ 25 أغسطس/ آب الماضي، يرتكب جيش ميانمار انتهاكات جسيمة ضد حقوق الإنسان شمالي إقليم أراكان، تتمثل باستخدام القوة المفرطة ضد مسلمي الروهينغيا، بحسب تقارير إعلامية.

وأمس السبت، أعلنت المفوضية السامية للأمم المتحدة لشؤون اللاجئين، في بيان، ارتفاع عدد اللاجئين الروهينغيا الفارّين من إقليم “أراكان”، إلى بنغلاديش إلى 60 ألف شخص، منذ 25 أغسطس الماضي.

وفي 28 أغسطس الماضي، أعلن مجلس الروهينغي الأوروبي (حقوقي مستقل) مقتل ما بين ألفين إلى 3 آلاف مسلم، في هجمات للجيش بأراكان (راخين)، خلال 3 أيام فقط.

الأناضول