أحدث الأخبار

واشنطن: بيع طائرات بدون طيار للهند لا يهدّد أمن جارتها باكستان

واشنطن: بيع طائرات بدون طيار للهند لا يهدّد أمن جارتها باكستان
واشنطن: بيع طائرات بدون طيار للهند لا يهدّد أمن جارتها باكستان

قالت الولايات المتحدة، الأحد، إن صفقة بيع طائرات بدون طيار بغرض المراقبة إلى الهند لا تهدد أمن جارتها باكستان، بحسب وسائل إعلام محلية.

ونقلت صحيفة “ذا داون” الباكستانية، الأحد، عن مصادر، لم تسمها، في البيت الأبيض، قولهم بأن “بيع 22 طائرة بدون طيار إلى نيودلهي بقيمة ملياري مليار دولار لا يمثل ضررًا على إسلام أباد”.

ورغم موافقة إدارة الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، الجمعة الماضية، على صفقة الطائرات إلى الهند، إلا أنه لن يتم الحديث رسميًا عن كافة تفاصيلها.

وتعد تلك الصفقة أول اتفاق شراء من هذا النوع بالنسبة لدولة ليست عضوا فى حلف شمال الأطلسى “ناتو”، وفق صحيفة “إسكبريس” البريطانية.

من جهتها، وصفت وسائل إعلام أمريكية هذه الصفقة بأنها “خطوة رئيسية نحو تعزيز العلاقات الدفاعية بين الولايات المتحدة والهند”.

وعزت شبكة “سي إن بي سي” الأمريكية، رغبة واشنطن في دفع علاقاتها مع الهند نحو مزيد من التعاون إلى “شعور إدارة ترامب، بقلق من حدوث مزيد من زعزعة استقرار المنطقة، على خلفية إدخال طائرات بدون طيار ذات تكنولوجيا فائقة في جنوب آسيا، حيث تتصاعد التوترات بين الهند وباكستان، ولا سيما في إقليم كشميرالمتنازع عليه”.

فيما أشارت صحيفة “إكسبريس” البريطانية، الجمعة الماضية، إلى أن البحرية الهندية تحديدًا تريد الطائرات بدون طيار غير المسلحة، لتستخدمها فى مراقبة المحيط الهندي.

ومن المقرر أن يلتقي رئيس الوزراء الهندي ناريندا مودي، غدا الإثنين، بالرئيس الأمريكي في واشنطن، التي وصلها، اليوم، في زيارة رسمية تنتهي الثلاثاء المقبل.

وظلت الهند على مدار السنوات الخمس الأخيرة، أكبر دولة مستوردة للسلاح في العالم، وفق ما أشار تقرير حديث لمعهد ستوكهولم الدولي لأبحاث السلام، ويعرف اختصاراً باسم “سيبري”.

واستأثرت نيودلهي بنسبة 14% من إجمالي الصادرات العالمية من الأسلحة في الفترة المشار إليها، متفوقة في ذلك على جاراتيها، الصين وباكستان، في حين، حاز السلاح الروسي على الجزء الأكبر من وارداتها، تلاه الأمريكي ثم الإسرائيلي.

وكالة الأناضول