أحدث الأخبار

واشنطن تدرج “إسماعيل هنية” على قائمة العقوبات

رئيس المكتب السياسي لحركة حماس، إسماعيل هنية
رئيس المكتب السياسي لحركة حماس، إسماعيل هنية

أدرجت الخزانة الأمريكية، اليوم الأربعاء، رئيس المكتب السياسي لحركة حماس، إسماعيل هنية، على قائمة العقوبات، وهو قرار اعتبرت الحركة أنه يكشف “عمق الانحياز الأمريكي” لإسرائيل.
ووفق بيان صادر عن مكتب مراقبة الأصول الأجنبية بوزارة الخزانة الأمريكية (أوفاك)، نشر على موقعها الرسمي، اليوم، فإن الولايات المتحدة “أضافت هنية إلى القائمة المخصصة للإرهابيين العالميين”.

وأضاف البيان، أنه تم إدراج 3 كيانات أيضًا فلسطينية ومصرية إلى قائمة العقوبات، وهي “حركة الصابرين نصرًا لفلسطين”، و”حركة سواعد مصر”، المعروفة اختصارًا بـ “حسم”، وهي حركة مسلحة ظهرت في مصر عام 2015، وحركة “لواء الثورة” المسلحة التي ظهرت في مصر عام 2016.
وفي ديسمبر/كانون الأول الماضي، أعلنت بريطانيا، إدراج “حسم” و”لواء الثورة” المسلحتين بمصر، في قائمة المنظمات الإرهابية لديها.

وردا على القرار الأمريكي بخصوص هنية، قال حازم قاسم، المتحدث باسم “حماس”، لوكالة الأناضول، إنه “يستهدف المقاومة الفلسطينية”، مضيفا “ذلك القرار يكشف عمق الانحياز الأمريكي لإسرائيل، الذي وصل لمرحلة الشراكة في العدوان على شعبنا”.

وتابع قائلا “القرار محاولة فاشلة للضغط على المقاومة، ولن يثنينا عن مواصلة التمسك بها لطرد الاحتلال”.

ويأتي هذا القرار في ظل توتر كبير بين واشنطن والفلسطينيين بعد قرار الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، في 6 ديسمبر/كانون أول الماضي، الاعتراف بالقدس عاصمة مزعومة لإسرائيل.

وفي 1997، تم إدراج حماس على القائمة الأمريكية لـ “المنظمات الإرهابية الأجنبية”، ويتعرض من تفرض عليه عقوبات الخزانة الأمريكية إلى تجميد أرصدته في الولايات المتحدة أو لدى مواطنين أمريكيين، كما تحظر على المواطنين الأمريكيين التعامل معهم.

TRT العربية – وكالات