أحدث الأخبار

واشنطن تدعو مجلس الأمن لفرض عقوبات إضافية على كوريا الشمالية

The United Nations Security Council sits to meet on North Korea after their latest missile test, at the U.N. headquarters in New York City
قالت البعثة الأمريكية لدى الأمم المتحدة إنها أبلغت مجلس الأمن الدولي في وقت متأخر مساء الجمعة (بتوقيت نيويورك) بدعوتها إلى عقد “اجتماع للتصويت على مشروع قرار ينص على فرض عقوبات اضافية على كوريا الشمالية”.

وأضافت البعثة ألأمريكية في بيانها أن الاجتماع سيعقد بعد غدٍ الاثنين.

ووفقاً لمشروع القرار، فإن الولايات المتحدة تريد من مجلس الأمن فرض حظر نفطي على كوريا الشمالية، فضلاً عن حظر صادراتها من المنسوجات.

كما يطالب مشروع القرار أيضا بتجميد أصول وممتلكات الرئيس الكوري الشمالي، كيم جونغ اون، خارج بلاده، وحظر السياحة إلى بيونغ يانغ، ومنع عمالها من العمل في الخارج.

ويتطلب تمرير العقوبات الجديدة عدم استخدام الدول الخمسة دائمة العضوية بمجلس الأمن (أمريكا وروسيا والصين وفرنسا وبريطانيا)، حق النقض “الفيتو”، إلى جانب تصويت 9 دول من أصل 15 بالمجلس لصالح مشروع القرار.

ولم يتضح بعد كيف سيكون موقف روسيا والصين من مشروع القرار الأمريكي، في ظل إدانة البلدين للتجارب الصاروخية الأخيرة لكوريا الشمالية، ومعارضتهما لبرنامجها النووي.

غير أن البلدين كثيرًا ما أكدتا أن حل الأزمة في شبه الجزيرة الكورية، لن يكون بفرض عقوبات وممارسة مزيد من الضغوط فحسب، واقترحتا الدخول في مفاوضات بين كافة الأطراف.

وفي وقت سابق كان الرئيس الروسي، فلاديمير بوتين قد قال إن أية عقوبات جديدة لن تثني كوريا الشمالية عن برنامجها النووي.

ويفرض مجلس الأمن الدولي عقوبات اقتصادية وعسكرية على كوريا الشمالية، بموجب 8 قرارات اتخذها منذ عام 2006، بسبب برامجها للصواريخ الباليستية والنووية.

وفي يوليو/تموز الماضي قرر المجلس فرض عقوبات جديدة على كوريا الشمالية، بعد إجرائها تجارب لصاروخين بعيدي المدى في الشهر ذاته.

العقوبات الجديدة هدفت إلى تقليص عوائد صادرات كوريا الشمالية بنسبة الثلث (التي تبلغ 3 مليارات دولار تقريبًا).

الأناضول