أحدث الأخبار

وزير إسرائيلي: حكومة لبنان مسؤولة مباشرة أمام إسرائيل عن “أي عدوان” ولا فرق بينها وبين حزب الله

Naftali Bennett

قال وزير التعليم الإسرائيلي وعضو المجلس الوزاري المُصغّر للشؤون الأمنية والسياسية نفتالي بنيت، الثلاثاء، إن إسرائيل ستتعامل مع الحكومة اللبنانية على أنها مسؤولة عن أي هجمة تتعرض لها تل أبيب من قبل حزب الله الذي تعتبره منظمة إرهابية.

وجاءت تصريحات بنيت هذه، خلال لقاءات جمعته مع عدد من المسؤولين الأمريكيين في واشنطن، وهي لقاءات تهدف إسرائيل من خلالها إلى دفع الولايات المتحدة للتعامل مع حزب الله على أنّه جزء أساسي ومسيطر في تكوين الحكومة في لبنان، ما من شأنه أن يدفع باتجاه اعتبار الحكومة الرسمية مسؤولة عن أي عملية ينفذها الحزب.

وأشار الوزير الإسرائيلي إلى أن تل أبيب لن تقبل هذه المرّة، موقفا أمريكيا مشابها لموقف واشنطن من الحرب على لبنان عام 2006، حيث دعمت الولايات المتحدة إسرائيل في حربها شريطة أن تُوجّه ضد حزب الله وحده، دون المساس بلبنان كدولة، والتفريق بين الحزب والحكومة.

ونقل موقع ” واللا” الإسرائيلي عن وزير التعليم قوله ” إسرائيل تؤكد للعالم أجمع وللمواطنين في لبنان على وجه الخصوص أنّ حزب الله هو الذي يمسك بزمام الأمور في لبنان بشكل فعلي، ولذلك فإن أي عملية ينفذها الحزب ضد إسرائيل ستؤدي إلى رد فعل عنيف تجاه دولة لبنان نفسها، لأن إسرائيل ترى بالحكومة اللبنانية المسؤول المباشر والوحيد وستعمل جاهدة للدفاع عن مواطنيها”.

ونقل الموقع عن بنيت قوله ” أكدنا للجانب الأمريكي أن استقالة رئيس حكومة لبنان سعد الحريري، لم تكشف إلا عمّا كنا كشفناه سابقًا، وهو أنّ حزب الله يمسك بزمام الأمور بشكل كامل في لبنان، ولذلك لا يمكن الفصل بينه وبين الدولة اللبنانية ذات السيادة”.

وزعم الوزير أن إسرائيل كانت تفرق سابقًا بين حزب الله وبين الحكومة والمؤسسات اللبنانية ” لكن ذلك لم يعد واردًا “.

يشار إلى أنّ تصريحات الوزير الإسرائيلي تأتي في ظل، تبادل التصريحات والتراشق الإعلامي بين حزب الله والسعودية.

وتأتي التصريحات الإسرائيلية متطابقة مع تصريحات وزير الدولة السعودي لشؤون الخليج العربي ثامر السبهان، الذي قال صباح اليوم إن “بلاده سوف تعامل الحكومة اللبنانية على أنها حكومة إعلان حرب على المملكة بسبب حزب الله”.

وقال السبهان إن العاهل السعودي الملك سلمان بن عبد العزيز أبلغ الحريري خلال استقباله اليوم “ما تتعرض له المملكة من عدوان على أيدي حزب الشيطان (حزب الله) وتم إبلاغه ان هذه العمال تعتبر أعمال إعلان حرب على المملكة من قبل لبنان وحزب الشيطان”.

وأردف: “حزب الله تحول إلى أداة قتل ودمار للمملكة، يشارك في كل العمليات الإرهابية بالمملكة، ويشارك في إطلاق الصواري العخ من اليمن”.

وبين أن “حزب الله ممثل في الحكومة اللبنانية، وعلى الحكومة اللبنانية أن تعي مخاطر ذلك، سوف تعامل الحكومة على أنها حكومة إعلان حرب على المملكة”.

ترجمة TRT العربية