أحدث الأخبار

وزير الاقتصاد التركي: سنواصل دعم الاقتصاد التونسي بكل السبل الممكنة

أكد وزير الاقتصاد التركي، نهاد زيبكجي، اليوم الأربعاء، أن بلاده ستواصل تطوير علاقاتها الاقتصادية ومبادلاتها التجارية مع تونس بكل السبل الممكنة بما يحقق توازنا أكبر في الميزان التجاري بين البلدين.

وقال زيبكجي خلال أشغال المنتدى التونسي التركي للاستثمار والأعمال، إن “تركيا لن تنسحب من مسار تطوير وتعزيز العلاقات التجارية مع تونس، بل إنها ستجد سبلا جديدة لتقوية هذه العلاقات.”

وانتقد الوزير التركي فرض تونس بعض القيود والضرائب على استيراد المنتوجات التركية، إلا أنه شدد على أن ذلك لن يوقف التعاون بين البلدين.

وبيّن أن “الحل الأمثل لمعالجة عدم التوازن في المبادلات التجارية بين البلدين يكون عبر الترفيع في الرقم الأضعف ألا وهو معدل الصادرات التونسية إلى تركيا، وليس عبر التخفيض في الرقم الأكبر(الصادرات التركية إلى تونس).

ودعا الوزير رجال الأعمال الأتراك للعمل والاستثمار في تونس.

وأشار إلى أن “اجتماع اللجنة العليا المشتركة للبلدين، التي ستنعقد في فبراير المقبل بإشراف رؤساء حكومتي البلدين، سيبحث السبل التي تعزز المبادلات التجارية بين الدولتين.”

وبحسب أرقام رسمية تونسية فإن قيمة العجز التجاري المسجّل مع تركيا تبلغ 1482 مليون دينار (595 مليون دولار) .

وتقدر قيمة التبادل التجاري بين البلدين مليار و125 مليون دولار، بحسب تصريحات الرئيس التركي رجب طيب اردوغان خلال مؤتمر صحفي عقده مع نظيره التونسي الباجي قائد السبسي، في وقت سابق اليوم.

وتم تنظيم المنتدى التونسي التركي للاستثمار والأعمال، على هامش زيارة الرئيس التركي رجب طيب أردوغان إلى تونس التي اختتمها مساء الأربعاء، وبحضور وزير التنمية والاستثمار والتعاون الدولي التونسي زياد العذاري ووزير الاقتصاد التركي نهاد زيبكجي، والعشرات من رجال الأعمال التونسيين والأتراك.

من جانبه، اعتبر زياد العذاري، أن “المنتدى التونسي التركي للاستثمار والأعمال، يمثل فرصة حقيقية لفتح آفاق هامة وواعدة في العلاقات الاقتصادية.”

وأوضح أن هناك قناعة بين مسؤولي البلدين على أن العلاقات التجارية والاقتصادية مازالت لا ترتقي إلى المأمول مقارنة بالعلاقات التاريخية والسياسية والاجتماعية والثقافية العريقة بينهما.

وأشار العذاري إلى “رغبة الحكومة التونسية في تطوير حجم الصادرات التونسية إلى تركيا بما يساهم في تحقيق توازن تجاري بين البلدين.”

ونوّه الوزير التونسي بتفهم المسؤولين الأتراك لضرورة العمل على تقليص العجز التجاري الذي تسجله تونس في تعاملاتها مع تركيا.

كما أبرز أن “الجانب التركي مستعد لمضاعفة وارداته من بعض المنتوجات التونسية على غرار الفوسفات والمواد الغذائية مثل زيت الزيتون والتمور.”

وغادر الرئيس التركي، رجب طيب أردوغان، مساء اليوم الأربعاء، تونس، في ختام جولته الإفريقية التي شملت أيضًا كلًّا من السودان وتشاد.

TRT العربية – وكالات