أحدث الأخبار

وزير التربية التركي يزور مدرسة تديرها بلاده في السودان

وزير التربية التركي، عصمت يلماز
وزير التربية التركي، عصمت يلماز

زار وزير التربية التركي، عصمت يلماز، اليوم الاثنين، مدرسة سودانية تسلم وقف “معارف” التابع لوزارته إدارتها من سلطات البلاد، بعد أن كانت تتبع لتنظيم غولن الإرهابي.

وفي كلمة ألقاها خلال حفل أقيم بالمدرسة بمناسبة الزيارة، قال يلماز “سنعمل في وقف معارف ووزارة التربية، ليلا نهارا، من أجل تأمين أفضل تعليم يستحقه أولادنا، هؤلاء الذين تسلمنا مسؤولية تعليمهم”.

وحسب ما ذكرته وكالة الأناضول، فقد تعهد يلماز بأن لا تخيّب الوزارة ووقف معارف، الثقة التي منحتها لهم السلطات السودانية، فيما يتعلق بتسليمهم إدارة المدارس التي كانت تابعة لـ”غولن” في البلاد.

وشدد على ضرورة بذل وزارة التربية ووقف معارف جهودًا كبيرة، من أجل تعزيز العلاقات الثنائية القائمة على الصداقة بين تركيا والسودان، بشكل تصبح فيه نموذجًا يحتذى به بالنسبة للدول الأخرى، موضحا أن البلدين سيؤسسان مستقبلًا «نيرًا» لأبنائهما، من خلال السير سويًا  في طريق الحضارة.

وإلى جانب يلماز، حضر الحفل كل من وزيرة التربية والتعليم السودانية، آسيا محمد إدريس، ووزير تربية الخرطوم، فرح مصطفى، فضلًا عن وزراء ومسؤولين سودانيين.

وفي ختام الحفل، قدّمت الطالبة هدى رحّال للوزير التركي لوحة رسمتها بنفسها تحمل اسم ” اشتقت للقدس”.

وفي مايو/ أيار الماضي، سلمت السلطات السودانية المدارس التابعة لمنظمة “غولن” الإرهابية إلى وقف “معارف” التابع لوزارة التربية التركية.

وتمت عملية التسليم بتوقيع اتفاقية تفاهم بين منسق وقف معارف في السودان، عمر ألتشاب، ومدير عام المدارس الخاصة في ولاية الخرطوم محمد، لتسليم خمسة مدارس وسكنين للطلاب.

وأنشأت وزارة التربية التركية وقفا تعليميا جديدا باسم “معارف” من أجل بناء وإدارة مدارس خارج البلاد، والحد من المدّ التعليمي لتنظيم غولن الإرهابي.

TRT العربية – وكالات